فيديو| “جرحني ما قيل عني” .. وزير الإقتصاد العُماني السابق يكشف حقيقة توقيعه اتفاقية بيع الغاز الى كوريا

2

اجرت إذاعة “الوصال” العُمانية، حواراً مع وزير الاقتصاد الوطني السابق في ، ، تناول ذكريات مواطن أحب عُمان وأعطى الكثير من حياته لأجلها.

 

وتحدث “مكي” كيف أوصله الطموح والمثابرة لأن يقفز فوق أسوار مسقط العتيقة ليصبح يوماً من الايام أهم وزير للاقتصاد العماني.

 

ولقد ساهم “مكي” مع أبناء عُمان من الرعيل الأول بقيادة السلطان قابوس في نهضة السلطنة .

 

وفي حديثه، أشار الوزير السابق إلى أنّه لم يصدق حينما سمعت خبر تولي السلطان قابوس مقاليد الحكم في عُمان خلفا لوالده لافتاً إلى أنه كانت في فرنسا آنذاك.

 

وكشف عن أنّه كان ينوي الهجرة الى كندا وقدّم أوراقه للسفارة الكندية في فرنسا .

 

وعن عودته إلى سلطنة عُمان، قال “مكي”: “عدت الى عُمان بطلب من السيد طارق بن تيمور (شقيق السلطان سعيد بن تيمور) وبدأنا العمل من أجل الاعتراف بعُمان في مجلس الأمن وجامعة الدول العربية والحمد لله حققنا المراد بفضل توجيهات جلالة السلطان قابوس”.

 

وذكر الوزير السابق، أنّه عمل مراسلا صحفيا لمجلة “اليقظة” في فرنسا، مترجما للأخبار والموضوعات من الفرنسية الى العربية، وقبلها صحفيا في صحيفة “صوت عُمان” في القاهرة.

 

وقال: “جرحني ما قيل عني في 2011 بعد المشوار الطويل في خدمة عُمان بأمانة، ولم أوقع على اتفاقية بيع الغاز الى كوريا كما كان يشاع”.

 

وأضاف: “لم اصرح بأن قلت (سأجعل أسعد شعب) ولا اذكر كيف نقل الحديث، ولكن أتمنى السعادة للشعب العُماني”.

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. مصري يقول

    أذا لم يكن هو من وقّع هذه الأتفاقية المشئومة والتي جعلت السلطنة مسخرة بين دول العالم .. فمن إذا وقعها؟ أم انه حات وقت التنصّل من المسئولية لأنهم يرون أن السفينة تبحر على غير سدى ..

    هم كذلك وزراء دول العالم “النايم” وليس هذا التنصّل بجديد عليهم ..

  2. هزاب يقول

    سبعة سنوات بعد ثورة شباب صحار وانت ساكت! اليوم تكلمت ! كنت وزيرا للاقتصاد الوطني ومشرف عن وزارة المالية ورنائب رئيس مجلس المالية وموارد الطاقة أي نائب الحاكم الذي هو رئيس المجلس وترأست العديد من اللجان وتراست مجالس ادارة العديد من الشركات منها الطيران العماني! شعبك يتذكرك في كلمتين : لايوجد ميزانية ولا يوجد توجيه ! أمام اية مطالب لرفع الرواتب وصرف العلاوات التي هي أبسط حقوق الشعب! أنت وأعضاء الحكومة السابقة التي أسقاطها ثوار صحار استفدتم كثيرا من الحكومة ماليا واجتماعيا كوجاهة ومركز مررتم بالعديد من المناصب وكلاء سفراء وزراء لدرجة انك واخوك شغلتم منصب سفير في فرنسا وعمك سفير في الخارجية أيضا! اليوم ماذا تريد في مرافعتك! تبرئة ذمة صحوة ضمير أم ماذا؟ من المعلوم في هذا البلد مثل غيره من الدول العربية لا يظهر على شاشة التلفزيون وصفحات الجرائد ولا يتحدث عبر أثير الإذاعات إلا من هو مسموح له أمنيا ! ومسألة وزير سابق يتم تناولها بكثير من الحساسية! ما الدور المفصل لك لإلهاء الشعب عن وضعه المزري ! ما الرسالة التي تريد إيصالها ؟ ولماذا الاتهام مباشر لوزير النفط والغاز مع العلم انه هذا الوزير لا يملك من الأمر شيئا أمام سطوتك في تلك الايام! في مرافعتك الفاشلة عن نفسك لم توضح أكثر من التوقيع من الذي وقع ولكن من هو صاحب القرار ؟ لا يمكن لك ولا لعشرة وزراء أن يقولوا ذلك لأن الحاكم يحتكر كل القرارات! اكتب مذاكراتك واهتم بشانك الخاص والتجاري وتاكد الشعب العماني الفقير لا يهتم بك ولا يلتفت لهذه المرافعات والمباكي واللطم ويكفيه معرفة المذيعين والاذاعة وصاحبها ودورهم الامني الكبير وبالطبع المفضوح لدى الشعب! لو هاجرت إلى كند وأقمت هناك لكنت اليوم في وضع أفضل من وضعك الحالي رغم الأموال التي تملكها! ولكان أفضل للبلد ! ولكن حكمة الله سبحانة وتعالى ! والأيام قادمة وسنرى قصاص الله تعالى في الظلمة! من سرقوا الشعب ونهبوا الوطن وحظوا بالحماية وقبلها بالأوسمة والعطايا والمكرمات!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.