كشفت منظمة يهودية  تعمل في  بلدة ” بني براك ” في منطقة تل أبيب ان السفير الامريكي في تل ابيب لبى دعوتها وشارك الليلة بمادبة عشاء تسلم خلالها   مشحونة برسالة سياسية خطيرة.

 

ويبدو في الصورة الصادرة عن جمعية “احياه” السفير الامريكي ديفيد فريدمان وهو يتسلم صورة للقدس المحتلة وفيها الحرم القدسي الشريف يستبدل فيها بناء للهيكل قبة الصخرة المشرفة. وتعمل هذه المنظمة اليهودية تطوعا وتقدم خدمات ومساعدات  تعليمية للشباب المحتاجين.

 

وقال أحد المقربين منها ان دعوة السفير الامريكي المعروف بتوجهاته اليمينية المساندة للمستوطنين جاءت من اجل تقديم الشكر له على نقل السفارة من تل أبيب الى . منوها ان السفير استلم الهدية بابتسامة عريضة.

 

يشار إلى ان هناك 27 جمعية يهودية تعمل منذ سنوات من اجل بناء الثالث المزعوم وتحصل على مساعدات مالية من ست وزارات اسرائيلية وفق ما اكدته منظمة “عير عاميم” الاسرائيلية المختصة بشؤون القدس  قبل ثلاث سنوات.