رشق غاضبون، الاثنين، وفدا أمريكيا بالبيض والأحذية، في مدينة جنوبي الضفة الغربية المحتلة؛ احتجاجا على قرار بشأن مدينة القدس المحتلة.

 

وتظاهر العشرات أمام النادي الأرثوذكسي في بيت لحم؛ احتجاجا على حفل تنظمه القنصلية الأمريكية في القدس لتخريج عدد من الفلسطينيين كانوا قد شاركوا في دورات.

 

وقال مشاركون في الاحتجاج إنهم لن يقبلوا تنظيم أي فعاليات أمريكية داخل الأراضي الفلسطينية.

 

ورفع المشاركون في الوقفة، التي دعا لها نشطاء، الأعلام الفلسطينية ولافتات منددة بالسياسة الأمريكية تجاه قضيتهم. وفق ما نشر موقع عربي 21.

 

وأضافوا أنهم يحتجون على قرار الرئيس الأمريكي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة إليها.

 

ودشنت ، الاثنين الماضي، سفارتها في القدس، رغم استياء الأسرة الدولية والفلسطينيين.

 

وكان أعلن، في السادس من كانون الأول/ ديسمبر، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة من تل أبيب، وفقا لوعد قطعه خلال حملته الانتخابية، وخلافا لتوافق دولي حول هذا الموضوع منذ عقود.