تُقدمه الإمارات على أنه المنقذ لليمن.. وزير يمني يفتح النار على طارق صالح و”عيال زايد”

0

شن وزير النقل اليمني صالح الجبواني، هجوما عنيفا  طارق صالح ابن شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح ـ المدعوم من الإمارات ـ لتنفيذ مخطط “عيال زايد باليمن”.

 

وتساءل “الجبواني”: “أي جمهورية تمثلها مليشيات طارق عفاش، الذي باع الجمهورية للحوثي من ساعة تحالفه معه”، وفق ما نقله عنه إعلام محلي يمني.

 

وأضاف:”مليشيات طارق لن تكون إلا نسخة رديئة من الأحزمة والنخب القبلية” التي أنشأت في جنوب البلاد، والموالية للإمارات.

 

وتقدم الإمارات، إحدى دول التحالف العربي بقيادة السعودية، العميد «طارق صالح» على أنه «المنقذ لليمن» من الانقلاب الحوثي، وتصفه وسائل إعلام خليجية بقائد معركة النصر.

 

تجدر الإشارة إلى أن العميد «طارق صالح» ظهر لأول مرة، بعد مقتل عمه الرئيس اليمني السابق «علي عبدالله صالح»، وبدأ العمل في معسكر تدريب خاص تدعمه الإمارات.

 

وأطلق «طارق صالح» اسم «حراس الجمهورية»، على المعسكر الذي يقوده والقوات التي قام بحشدها من أنصاره ومواليه السابقين من قوات الحرس الجمهوري، ومئات الأفراد من «المقاومة الجنوبية» التي تدعمها الإمارات.

 

وكانت وسائل إعلامية إماراتية قد ذكرت أن قوات «حراس الجمهورية» بقيادة «طارق صالح»، تنفذ عملية عسكرية واسعة على الساحل الغربي لليمن باتجاه مفرق المخا والبرح بإسناد كبير من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي بقيادة السعودية ودعم من المقاومة «التهامية» و«الجنوبية».

 

وبحسب متابعين، فإن قوات «صالح» تقدم 1500 ريال سعودي (400 دولار) راتبا شهريا لكل مقاتل، إضافة إلى المصروف اليومي، وذلك هو الراتب الأعلى من بين كل القوات المقاتلة في اليمن ما جعل الانضمام إليها هدفا للشباب العاطل عن العمل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More