بعد قطيعة 15 عام بسبب صدام حسين.. ملك الأردن يلتقي الرئيس الإيراني بتركيا ويصافحه

0

ذكرت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية، أن لقاءً قصيرًا عقد بين الرئيس الإيراني حسن روحاني والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في إسطنبول على هامش القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي حول القدس، والتي عقدت أول أمس، الجمعة.

 

 

ونقلت وكالة “عمون” الأردنية، أيضا عن مصدر رسمي أردني قوله إن “الملك عبدالله الثاني صافح الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال قمة منظمة التعاون الإسلامي الطارئة في إسطنبول الجمعة الماضية”.

 

وبين المصدر، أن “الملك الأردني والرئيس الإيراني تبادلا السلام أثناء خروجهما من قاعة المؤتمر الذي عقدته تركيا”.

 

 

بدورها، قالت وكالة “تسنيم” الإيرانية، إن الزعيمان لم يلتقيا منذ 15 عاما، على خلفية بروز خلافات بين الدولتين، حيث كان الأردن يدعم حكومة صدام حسين في الحرب بين العراق وإيران (1980-1988)، وفي السنوات الأخيرة انتقدت إيران دعم عمّان للمعارضة المسلحة في سوريا، بينما اتهم الملك عبد الله، طهران بالتدخل في شؤون دول المنطقة.

 

وتابعت الصحيفة، أن آخر رئيس إيراني التقى ملك الأردن هو الرئيس الأسبق الإصلاحي محمد خاتمي الذي اجتمع بالملك عبدالله الثاني، عندما زار الأخير العاصمة طهران، مطلع سبتمبر عام 2003.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.