في محاولة منه لتبرير الحالة الصعبة التي يعيشها المصريين، أكد الرئيس المصري بأن هنالك دولة يبلغ عدد سكانها 350 ألف نسمة  تعاير مصر البالغ عدد سكانها 100 مليون في فقرها.

 

وقال “السيسي” في ختام المؤتمر الخامس للشباب” اسأل الرئيس”: “مصر عدد سكانها 100 مليون نسمة، تصرف تريليون دولار سنويا.. وحصلنا تريليون جنيه عن طريق السلف.. انظروا إلى مدارسنا ومستشفياتنا وترعنا”.

 

وأضاف السيسي: “حين حصلت أحداث 2011 (ثورة يناير)، قلت إن سببها عدم إدراك الناس للواقع المصري”.

 

وأضاف: “توجد دولة عدد سكانها 350 ألف نسمة، (وهنا لا أسخر من أحد)، وموازنتها 50 مليار دولار، ما يقارب 850 مليار جنيه، نحن أضعافهم 50 مرة، ولكي نماثلهم أحتاج إلى 40 تريليون جنيه.. يأتون إلينا ويصورون بيوتنا “الغلبانة” (البسيطة)، ويقولون انظروا يا مصريين وتعيّروننا! والله حتى متنا من الجوع، فلابد من كسر الفقر الذي نعيشه، وغدا ترون”!