مع قرب حلول  المبارك لهذا العام والذي يبدأ، الخميس، أبى الإعلامي المصري المثير للجدل إبراهيم عيسى إلا وأن يدلي بدلوه في هذا الأمر مستغلا ظهوره في قناة “الحرة” الأمريكية وما تتضمنه من حرية تسمح له بقول ما يريد بلا حسيب.

 

وقال “عيسى”، إنه لم ير أي حكمة في صيام شهر رمضان ، وأنه بحث كثيرًا في حكمة صيام الشهر،  واستمع لعشرات الحجج التي يقولها آلاف الوعاظ من حكمة ، منها الشعور بالفقير وأن به صحة.

 

وأضاف “عيسى” خلال تقديمه برنامج “مختلف عليه”، على فضائية “الحرة”، أن “العلم نسف كل هذا، وأدركنا أن الصيام متعب للصحة، وكاشف لفروق اجتماعية وطبقية هائلة”، موضحا أنه  لم ير في صيام رمضان حكمة إلا أنه قرار سيادي من الله عز وجل.. افعل وصم، فنفعل ونصوم دون أن ندرك حكمة الصيام.

 

وأكد قائلا : “إن شالله ما أدركنا حكمة الصيام.. ربنا عايزنا نصوم فهنصوم.. بلاش استغراق في بحث عن أسباب هى في حقيقة الأمر أسباب لا يمكن أن تمر على عقل ومنطق سليم”، ، لافتا إلي أن الحكمة الحقيقية في الصيام هي أنك عبد لله، والعبد يسمع أمر الله.