لم يشفع “تطبيله” لـ “ابن سلمان”.. إيقاف برنامج عدنان إبراهيم ومنعه نهائيا من الظهور بأي قناة سعودية

2

أكدت وسائل إعلام سعودية صدور قرار من جهات عليا مسؤولة في المملكة، يقضي بإيقاف برنامج  الداعية الفلسطيني المقيم في النمسا، والذي كان سيقدمه مع الإعلامي أحمد العرفج في رمضان تحت عنوان “”. وأيضا منعه من الظهور في الإعلام السعودي نهائيا.

 

 

وعقب تداول هذا الخبر انتشر على نطاق واسع بين النشطاء، وسم “”، حيث عبر النشطاء عن سعادتهم البالغة بهذا القرار ضد الداعية المثير للجدل والمعروف بتلون مواقفه.

 

 

 

 

 

ولم يشفع لعدنان إبراهيم تطبيله المفضوح لولي العهد السعودي، خلال استضافته من قبل الإعلامي السعودي أحمد العرفج ببرنامج “يا هلا” على فضائية “روتانا خليجية” قبل أيام، حيث أثنى إبراهيم على الخطوات التي اتخذها ابن سلمان مؤخرا، وقال: “لم يشهد أي بلد عربي في مئة سنة الماضية تغييرات كما حدث في السنتين الماضية في المملكة العربية السعودية”.

 

 

 

وتابع: “من يتهم السعودية بالتقصير الديني فعليه أن يراجع نفسه، المملكة أنفقت المليارات في خدمة الدين”.

 

وعاد عدنان إبراهيم للثناء على تغييرات ابن سلمان، مضيفا: “سمو ولي العهد صرح أكثر من مرة بأن موقفه من الإسلام ثابت”.

 

 

 

الجدير بالذكر أن هيئة كبار علماء السعودية، حذرت سابقا من نشر أفكار عدنان إبراهيم، داعية العلماء للرد على ما يطرحه من معتقدات وأفكار.

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. - يقول

    لايغركم اذا خرج كم تيس مأجور وحمار مرتزق من حثاله الوهبنجيه يطبل لاربابه واصنامه بني سلول زاعما بانهم ينصرون الاسلام والسنه ويدافعون عن الصحابه رضي الله عنهم !
    الكيان الصهيوسلولي المحتل لارض الحرمين وسحرته وقساوسته وباباواته وكهنته وحاخاماته يضحكون فقط على التيوس البشريه ! اما من يعرفون هذا الكيان منذ زراعته بايدي صليبيه بريطانيه ليكون خنجرا مسموما في ظهر الامه العربيه والاسلاميه,فهم دائما وابدا يفضحونه ويعرونه وينزعون عنه ورقه التوت التي يخفي بها نفاقه وزندقته وعلمانيته وانحلاله ودياثته وفجوره وصهينته !
    حثاله الوهابيه الساقطين المنافقين الضالين يمنعون قرينهم في الضلال من الظهور في اعلامهم السلولي السافل المنحط!؟
    بينما هذا الاعلام الصهيوسلولي يطعن في دين الله وسنه رسوله صلى الله عليه وسلم وفي كثير من اصحابه الغر الميامين رضي الله عنهم,وصدق من اطلق على هؤلاء الزنادقه روافض السنه !
    وهاهي بعض الزندقه والنفاق والرده والترفض والرفض في صحف بني سلول الصهيوصليبيين الملاعين :

    في صحيفة الرياض بتاريخ 13 شعبان 1437 مقال بعنوان (النهضة بين السلف والخلف )
    لمز وهمز وتهوين وتصغير لسلفنا الصالح ، بل حتى الأئمة ، والصحابة رضي الله عنهم .
    يقول :
    المسلمون ينظرون إلى السلف نظر نزاهة وإجلال .
    يأنف المسلمون أن يعتبروا السلف جزء من مشكلاتنا الحاضرة .
    يجعل المسلمون التخلي عن الدين وعدم اتباع السلف هو سبب المشكلة .
    لماذا لا تجعلون السلف وما خلفوه من تراث جزء من مشكلة عدم نهضتنا
    طالب الكاتب بما يسميه ( نقد تراثنا ) وأن ( نتبع هنات صُنّاعه ) فلهم دور في المآل الذي صرنا إليه وبتنا مسجونين فيه .
    إن أئمة السلف لا بد أن نحملهم جزء من مشكلتنا .
    لا بد أن ننقد تراث المسلمين .
    أهم أسباب عدم نهضتنا هم السلف.
    إن الزهد عند السلف من أسباب فشل نهضتنا .
    يقول : لماذا تقولون إن نهضتنا مرهونة باتباع السلف والسير على خطاهم .
    إنهم يروون أن النبي صلى الله عليه وسلم قرر أن القرون الأولى الثلاثة هي أفضل القرون .
    إن السلف خلفوا لنا إعاقة !!! .
    ويقول : لماذا تسكتون عن الصحابة وما جرى منهم ، -أي لماذا لا تنتقدونهم – .
    يقول : إن حالنا اليوم سببها سلفنا
    ويقول : إن أكثر الروايات التي رويت لنا في الزهد سببت تعطيل التنمية وإعاقة النهضة .
    ………………………………………………………………………………
    في صحيفته الرياض .. الخميس 18رمضان 1432
    نشرت مقالا للكاتب المحمود يقطر حقدا وكراهية وبغضا لصحابي جليل يبغضه ويلعنه الروافض ويحبه اهل السنه ويترضون عليه
    ووصفه بانه :
    من كبار الطغاة .
    أناني .
    دموي .
    لم يكن ورعا من قريب ولا بعيد
    مجرم كبير
    عطل مسيرة القيم والمثل
    …………………………………………………………………………………………..

    نشرت صحيفة الوطن مقالا بتاريخ 22 ربيع الآخر 1437 بعنوان ( الوطن ليس للسرورية وحدهم )
    لمز للخلفاء الراشدين رضوان الله عنهم ومن اجتمع من كبار وخيار الصحابه رضي الله عنهم في السقيفه
    إذ قال الكاتب : ( قيح وصديد الهوية المتشبثة بمسمى (خليفة المسلمين)، عبر التاريخ الطويل لهذا اللقب منذ اجتماع السقيفة ).

    رجال السقيفه والذين هم من خيار وكبار الصحابه رضي الله عنهم.يطعن فيهم زنديق سلول يستمم راتبا شهريا من وزاره الاعلام السلوليه !!!!!؟
    …………………………………………………………………………………………

    نشرت صحيفة الجزيرة يوم الجمعة 9 محرم 1437 مقالا بقلم رقية الهويريني فيه إساءة للصحابة رضي الله عنهم بعنوان:
    التحريض والتكفير في صدر الإسلام

    طعن في الصحابي الجليل عبد الله بن الزبير
    إنه منشق
    إن قاتل قتال فتنة
    إنه من أجل التكالب على الدنيا
    إنه طلباً للسيادة والخلافة
    إنه كفّر يزيد بن معاوية رضي الله عنه
    ان الصحابية الجليلة أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما :
    هي محرضة ، وأن فعلها وذكر المؤرخين لها يشجع على الخروج
    …………………………………………………………………………………………………..
    صحيفة الرياض اليوم الخميس 6 – 11- 1431 هـ
    جاء في المقال
    عن هذا الحكم الشرعي : إن الامتناع عن تحية غير المسلمين هو ممارسة لأردأ الأخلاق !!!! وأرذلها !!! وأشدها وقاحة !!!
    ويصف من يفتو بهذا الحكم إنهم بضعة مجانين.
    ……………………………………………………………………………………………..
    صحيفه الرياض الخميس 5 شوال 1433هـ
    يقول الكاتب عنه : إنه بطل في نظرة فئة ، بينما هو غير بطل عند فئة أخرى – أي الروافض – فهو شخصية خلافية !!!!
    ويقول الكاتب – كذبا وزورا – : تم تهميش شخصية متفق عليها – أي علي بن أبي طالب – رضي الله عنه
    ثم يستمر الكاتب في انتقاد الشخصية التي عليها الكلام أيام عرض المسلسل وهو الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه فيقول عنه :
    إن الرواية التاريخية لا تروى كاملة بل تزيف لتتلائم مقتضيات أوهام البطولة
    لو عرضت تفاصيل القصة لعرت أوهام البطولة
    الجماهير – أي المشاهدون – يصدقون الوهم
    لا يتم فحص التناقضات داخل الشخصية
    ……………………………………………….
    الامثله كثيره جدا فهناك المئات من هذا النفاق والرده والزندقه.
    واقول :
    ماهو الفرق بين عدنان ابراهيم؟ وبين الضالين الزنادقه من كتاب سلوليين في صحف رسميه ببلد الحرمين؟؟؟

  2. محمد عبدالرحمان يقول

    هه مايعجبك في السعوديين انه لما يكره اي شخص يجلب تهم جاهزة وكمية من التهم مختلفة وموثقة بايات واحاديث فيديوهات
    وانه لما نفس الشخص يريد يمدحه يجيب لك مدائح موثقة بايات واحاديث وفيديهات المهم مايقصر معاه حسب الطلب ههه والله تحس ان كل العلوم والاحاديث والقران ما يتعلموها الا للبيع والشراء بها وقت اللزوم او حين يامر ولي الامر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.