دون قصد.. الجنرال السعودي أنور عشقي يفضح “عيال زايد”: حكومة “هادي” لا تثق بالإمارات

0

تعليقا على دخول قوات سعودية لجزيرة “سقطرى” بعد الزمة التي فجرتها مع الحكومة الشرعية اليمنية بالسيطرة على مرافق ومنشآت حيوية بالجزيرة، قال الجنرال السعودي أنور عشقي، إن التدخل السعودي جاء لحل مشكلة “عدم الثقة” بين الحكومة اليمنية ودولة .

 

ودون قصد منه فضح “عشقي” ، في تصريحات أدلى بها لـ”سبوتنيك” حيث قال:”في الحقيقة الاختلاف بين الحكومة الشرعية اليمنية والإمارات يكمن في انعدام الثقة بين الجانبين.. تدخلت لحل المشكلة، سيما وأن الحكومة اليمنية تخشى من تقسيم مستقبلا”.

 

وأضاف موضحاً أسباب المشكلة، “الإمارات لا تشجع الانفصال، لكنها تدعم الجنوبيين [الانفصاليين] وتحميهم من الاعتداء عليهم، وهي لا يمكن أن تكون مع الانفصال، لأنها جزء من التحالف، الذي يرى إمكانية الحل في اليمن، عبر تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة، ومخرجات الحوار اليمني”.

 

وكانت لجنة عسكرية سعودية وصلت، أمس، إلى سقطرى، في محاولة لاحتواء التوتر بين الحكومة اليمنية والإمارات، على خلفية نشرها قوات في الجزيرة الأسبوع الماضي.

 

واجتمع رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر مع أعضاء اللجنة العسكرية السعودية المكلفة بتطبيع الأوضاع في سقطرى بعد وصولها الجزيرة.

 

واستمع بن دغر إلى شرح من أعضاء اللجنة حول آلية تنفيذ الاتفاق وإزالة أسباب التوتر، الذي حدث في الأسبوعين الماضيين.

 

كما بحث عمل القوات الأمنية في مطار وميناء سقطرى، وسحب كل القوات التي قدمت إلى الجزيرة بعد وصول الحكومة اليمنية.

 

وتعود أسباب التوتر في سقطرى إلى دفع الإمارات بـ 5 طائرات عسكرية على متنها دبابات وعربات، ونحو 100 جندي إلى الجزيرة، ما اعتبرته الحكومة اليمنية “أمرا غير مبرراً”، وذلك عقب سيطرتها على المطار والميناء، وإبلاغ الموظفين في المنفذين بانتهاء مهامهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.