100 ألف فلسطيني سيحاولون اجتياز الحدود.. إسرائيل تخشى غضبة الفلسطينيين وتتخذ هذه الإجراءات

0

حالة من الرعب تسيطر على جيش الاحتلال الاسرائيلي خشية “الغضبة” الفلسطينية التي ستتزامن مع إحياء يوم ويوم نقل السفارة الأمريكية للقدس في 14 مايو الجاري.

 

وذكرت صحيفة “هآرتس″ العبرية، أن جيش الاحتلال وقوات الشرطة الإسرائيلية ستعزز تواجدها في القدس والضفة الغربية وعلى حدود ، وفي مدن الداخل المحتل بآلاف الجنود وأفراد الشرطة، وقوات حرس الحدود، حيث سيتم نشر 11 كتيبة من الجيش على امتداد الحدود مع ، أما في الضفة الغربية سيتم تعزيز القوات بوحدات أخرى.

 

يأتي ذلك لقمع المظاهرات التي ستندلع في يوم إحياء يوم النكبة ويوم نقل السفارة الأمريكية للقدس في 14 مايو الاثنين المقبل.

 

ضابط إسرائيلي أكد في حديثه للصحيفة، بأن الجيش يتوقع أن تكون مسيرة العودة يوم الاثنين والثلاثاء المقبل الأكثر عنفاً، مقدرا بأن نحو 100 ألف فلسطيني سيحاولون اجتياز الحدود بين قطاع غزة و””.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.