“شاهد” بعدما أمر “مهاتير محمد” بتفتيشه.. لن تصدّقوا ما تمّ ضبطه بمنزل رئيس وزراء ماليزيا السابق!

3

منعت السلطات الماليزية، السبت، رئيس الوزراء السابق نجيب رزّاق من مغادرة البلاد، بينما كان على وشك السفر إلى إندونيسيا، وذلك فى ضوء تورطه فى قضية ، بحسب ما نقلته وسائل الإعلام المحلية.

 

وكتب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أقبل القرار وسأظل مع عائلتي في البلاد”.

 

وقالت وسائل إعلام محلية، إن “رزاق” الذي خسر الانتخابات العامة التي جرت يوم الأربعاء الماضي، متورط في قضية أموال من صندوق استثمار الدولة، وإن رئيس الحكومة الجديد تعهد بتقديمه للمحاكمة.

 

وبعد منعه من مغادرة البلاد، أعلن نجيب رزاق في مؤتمر صحفي استقالته من رئاسة حزبه “المنظمة الوطنية للملايو المتحدين”، ومن ائتلاف “باريسان ناسيونال” الجبهة الوطنية، بعد النتائج السيئة في الانتخابات.

 

وكان نجيب رزاق قد تورط خلال العام 2015 في قضية فساد بتحويل إلى حساباته المصرفية الخاصة نحو 681 مليون دولار من صندوق الدولة الذى أسسه وتولى رئاسته، وبرر الأمر وقتها بأن الأموال كانت تبرّعا من إحدى الجهات، وبرأته النيابة الماليزية وقتها، وبعد فوزه في الانتخابات الأخيرة تعهد مهاتير محمد (92 عاما) بفتح التحقيق في قضية الاختلاس المزعوم وغسيل الأموال المتعلقة بصندوق الدولة المذكور.

 

وعلى وقع هذه التطورات، انتشر مقطع فيديو على نطاقٍ واسع بمواقع التواصل الإجتماعيّ، أظهر حقائب مليئة بملايين الدولارات والماس وذهب تم ضبطها في منزل نجيب رزاق بعد تفتيشه.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. سياسي مقيم في ألمانية يقول

    فماذا لو تم تفتيش الملوك والرؤساء العرب قصورهم,ماذا في رأيكم سوف يعترون عليه؟؟اظن اكثر بكثر بألف مرات مثل ماوجدوا في البيت هذا لص الذي كان يرأس صندوق الدولة

  2. مغترب يقول

    في كل الدول العربيه و التي تدعي التدين الكاذب من المحيط الي الخليج يوجد مثل هؤلاء من كبار الساسه و ووزراء و مسؤلين في هذه الدول العربيه التي تلهث شعوبها من اجل لقمة العيش الكريم في حين يدعي هؤلاء السفله بانهم يعانون و ان علي شعوبهم التقشف و يفرض علي الفقراء فقط ضرائب و يتم غلاء الاسعار و كل شيئ ليستمتع هؤلاء المنحطون بخيرات الشعب و مدخراته فكم من مسؤل عربي ايضا نهب و سرق و سلب ارزاق و اموال الناس بالباطل كم من رءيس عربي منحط و غيرهم من الملوك و الامراء يعيشون و يتنعمون بمقدرات بلدانهم و نجدهم دائما بصحه غير عاديه و لبس فاخر و طائرات خاصه و يشتري قصور هنا و هناك و في كل انحاء العالم و يطلب من شعبه ان لا ياكل كما يفعل كلاب الحكام العرب الخونه السفله
    يعيشون هم و احفاردهم في غدق العيش و الثراء و الترف و يجبون العالم شرقا و غربا و شمالا و جنوبا ثم و ان مرضوا ( نسال الله اللي القدير بان يمرضهم انشاء الله و يبتليهم بالامراض التي لا شفاء منها باذن الله) يتم علاجهم علي نفقة الدوله ايضا في حين نجد سيده طاعنه في السن و رجل عجوز يتكيئ علي عصا لا يجد دواء ولا حتي شربة ماء في بلاد تدعي اسلاما كاذبا و يصمونو يصلون بالليل و النهار و هم اكثر خلائق الارض نفاقا و رياءا و كذبا
    يدعون التطهر و الزنا و الدعاره في كل شبر عربي من شقق دعاره تحت مسمي شقق فندقيه كما يدث في بلاد الخليج اللذي يدعي التدين و يبكون في رمضان مدعيين الايمان و الخشوع
    ما اكثر الرذيله و الفساد في الدول العربيه و لكن هيهات من يحاكم من ليتنا مثل ماليزيا لنجد رجل بحق يحكم بالعدل و الماساواه بين البشر و العباد و و ياخذ مما لا يستحق لمن يستحق و يطبق القانون علي كل مسؤل في الدوله حتي لو كان رئيس او مللك
    عندها سينصرنا الله بحق ليس بالصلاه و بالصوم فقط و ادعلاء الخشوع و التباكي في شهر رمضان رياءا و نفاقا
    اذا كان العرب بكائون خاشعون و رؤسائهم و ملكوهم و امراءهم يحكمون بالعدل فلماذا جعل الله الدول العربيه من ابئس الدول علي الاطلاق و لماذا جعل العالم كله يحتقر العرب لماذا اذا لم ينصروا علي اعدائهم؟؟؟؟؟؟
    الاجابه واحده ان العرب كاذبون و منافقون و حكامهم حكموا بالظلم و حرموا الحلال قتلوا و سفكوا الدماء بالباطل سرقوا اموال الفقراء و الشعوب المحتاجه لم يقيموا العدل ابدا و لم يحقوا الحق و لم ينشروا الفضيله بين البشر بالرغم من كل ذاللك لا يوجد شيخ او مفتي عربي واحد انتقد حاكما او نهاه عما يفعل او وجهه لما فيه خير العباد و انا لا اعرف ما فائده ان يكون عندنا شيوخ دين يتشدقون ليل نهار و صباح مساء بكلام مكرر لا طعم له و لا رئحه كلام مرسل و محفوظات
    و كل شيئ يسير طبيعيا فلازال الحاكم يقتل و يسرق و يرهب شعبه و هؤلاء الشيوخ و رجال الدين يملئون بطونهم بالاموال و الغنائم و يعيشون في الترف و البذخ و باقي الشعب عليه ان يستجيب و ان يشرب من مياه الصرف الصحي اذا لزم الامر بينما الحاكم و من ولاه يشربون مياها معدنيه مستورده اي عالم عربي منحط هذا ثم يطلبون من الله ان يدم عليهم الصحه و ياتي الحكام العرب الخونه للصلاه اما الشعب ليراه بانه متدين يقتل في الامس الالاف ثم يذهب الي صلاه الجمعه او العيدين و يهنئ شعبه بالعيد او باي مناسبه دينيه كما يفعل اغلب الحكام العرب الخونه يقتلون اطفالا و نسائا و يفجرون منازلهم و يتركوهم كالكلاب ثم يخرج ليبتسم اما طائفته و من ينافقووه ليظهر عليهم بلياس التقوي و ينصره شيوخه المتدينون
    فالعرب الان يعيشون بشعبين مختلفين شعب منافق يعيش و يصفق للحاكم وشعب يان من الظلم و القهر و سلب مقدراته و ثراوته و يلهث من اجل العيش الكريم لا يجد علاج له و لا لاسرته فلا وظائف ولا عمل ولا حتي مستقبل يذكر
    هذا هوه الدين عند العرب مجرد مناسبه فاحتفال فاكل ثم توعيه كاذبه فبرامج دينيه سطحيه تناقش امورا اكثر تفاهه المهم ان تكون بعيده عن حياة الشعب و مشاكله لالهائه في اي قضية كانت
    و حسبي الله و نعم الوكيل

  3. هزاب يقول

    ما شاء الله كلهم فاسدين من المغرب إلى اندونيسيا ! عفاش اليمن وجدوا في منزله أموال وذهب وفضة هذا الفاسد الماليزي نجيب وجدوا الماس في بيته ! الفساد والنهب والسرقة والاختلاسات تخصص الحكام العرب والمسلمين! وحال الأمة يغني عن السؤال ! حشرهم الله في جهنم وكواهم بالنار لما سرقوه من شعوبهم الفقيرة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.