قال مفتي سابقاً، إن هو جد جلالة ، مشيرا إلى أن هناك من يسعى إلى الخراب ويدّعون نسب “المهلب” وهو جد العمانيين.

 

وأضاف “جمعة” في لقاء سابق على برنامج “والله أعلم” الذي تبثه قناة “سي بي سي”، أن البطل العماني المهلب بن أبي صفرة ولد في أدم، وهو يعتبر جد السلطان قابوس بن سعيد ومن عائلته ونسله، لذا يجب أن يقدم لعمان ولأهلها الشكر التاريخي والعرفان.

 

وتابع أن فيها بدأت يد الحضارة، ولو عرف أحدٌ قيمتها وتقدمها وماذا عملت للإسلام والمسلمين كانوا وضعوها الدولة رقم واحد، ومنها خرج الخليل بن أحمد الفراهيدي، لذلك ترى العمانيين حتى الآن بالسليقة شعراء كشأن العرب الأوائل، وهذه اللغة جعلتهم يحسنون تحويل المطلق إلى نسبي، وهي بلاد مباركة في أهلها وجعلها الله متمكنة في الفهم واللغة.

 

وذكر أن عمان تعد نموذجاً باقٍ للخيرية، فالعمانيون يقومون بعمل جليل وبدون ضجيج، ليس للمسلمين فقط بل للإنسانية كلها من فهم ووعي وخطوات محسوبة إلى الأمام، وأشار إلى عمان كمثال أن الخير لم ينتهي لأنها نموذج باقي للخيرية وللثقافة والوعي والتقدم.

 

وأشار “جمعة” في نهاية حديثه إلى أنه زار السلطنة من حوالي 20 عام، وفوجئ من موقفهم من المرأة، وأن المراة عندهم في المكانة العليا، وحجاب المرأة حجاب مثالي، ويعيشون بمناهج ربانية إسلامية على أحسن ما يكون.

 

وأكد  نائب رئيس مجلس الشورى العماني إسحاق ، على تصريحات مفتي مصر السابق بقوله، إن #المهلب_بن_أبي_صفرة  شخصية عمانية حتى النخاع، والأرض التي ولد عليها ارضآ عمانية،والمجد الذي حققه مجدآ عمانيآ خالصآ ونقيآ.”

 

وتابع في تغريدة له عبر حسابه الرسمي رصدتها (وطن) ما نصه: “ومن يبحث عن حقائق التاريخ وامجاده عليه ان يقرأ التاريخ العماني وتاريخ الإمبراطورية العمانية،الذي وثقته متاحف العالم وانصاعت له الأمم !.”