“نتنياهو” يهدد إيران بـ 55 ألف وثيقة سرية.. و”ظريف” يرد: صبي كاذب لم يتعظ من فضيحة الرسم

0

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي ، وقال إن تمتلك 55 ألف وثيقة سرية تفضح برنامجها النووي، وتثبت وجود برنامج سري مؤكدا أن طهران تكذب عندما تقول إنها أوقفت أنشطتها النووية.. حسب وصفه.

 

وقال “” في مؤتمر صحفي، مساء اليوم:”لدينا أكثر من 55000 وثيقة سرية تم الحصول عليها بعمل استخباراتي حول أنشطة إيران النووية السرية”.

 

وتابع:”الوثائق التي بحوزتنا تثبت أن إيران تكذب عندما تقول إنها أوقفت أنشطتها النووية وسعيها لامتلاك الأسلحة النووية”.

 

وأضاف رئيس وزراء إسرائيل أن طهران تعمل على تطوير رؤوس نووية لصواريخها، متابعا “الوثائق تثبت أن إيران ما تزال مستمرة على تطوير برنامجها النووي سرا”.

 

وهدد “نتنياهو” إيران بقوله:”سننقل جميع الوثائق الخاصة بأرشيف إيران النووي إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والحكومات الغربية”

 

وكان ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي  قد أعلن، في وقت سابق من اليوم الاثنين، أنه سيلقى كلمة مساء اليوم، يتناول فيها تصريحات تتعلق بالاتفاق النووي الإيراني.

 

وعقب الإعلان عن المؤتمر الصحفي، سخر وزير الخارجية الإيراني، محمد ، من “نتنياهو” وحديثه ووصفه بـ”الراعي الكذاب” الذي لا يقلع عن عادته، وقال إنه يحاول من جديد إطلاق أكاذيبه عن البرنامج النووي الإيراني.

 

واستبق “ظريف” بتغريدة على صفحته بتويتر رصدتها (وطن) خطاب “نتنياهو”، قائلا “إن هذا الصبي لا يستطيع أن يكف عن الكذب على غرار الراعي الكذاب، ويحاول من جديد ان يكرر عادته السابقة، فهو لم يتعظ من فضيحة الرسم الذي عرضه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو بإمكانه فقط خداع بعض الناس مرات عديدة”.

 

 

مشيرا إلى خطوة نتنياهو قبل ست سنوات أمام الجمعية العام للأمم المتحدة عندما جاء بصورة لقنبلة وادعى بالرسم أن تخطي تخصيب اليورانيوم في إيران الخط الأحمر الذي وضعه على الصورة، فإن الإيرانيين سيتمكنون من صناعة القنبلة النووية ولا ينبغي للأسرة الدولية أن تسمح بوقوع ذلك.

 

وقتل الاثنين 26 مسلحاً موالياً لدمشق غالبيتهم من المقاتلين الايرانيين جراء ضربات صاروخية استهدفت ليلاً قواعد عسكرية تابعة لقوات النظام في وسط وشمال البلاد، رجح المرصد السوري لحقوق الانسان أن تكون مسؤولة عن اطلاقها.

 

وجاءت احدث الضربات وسط تصاعد التوتر بين سوريا واسرائيل بعد ان اتهمت دمشق وايران في التاسع من ابريل اسرائيل بقصف مطار التيفور في سوريا.

 

وضم “بومبيو” صوته الى نتانياهو في الهجوم على خلال لقائهما في تل ابيب الاحد، وقال ان “طموحات ايران بالهيمنة على الشرق الاوسط لا تزال قائمة”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.