وسط نجوميته اللامعة، وتألقه المتواصل، انتشرت عديد الإشاعات التي تحدثت عن وقوع نجم كرة القدم العالمي ضمن ضحايا برنامج المقالب “” الذي يقدمه هذا العام

 

لكن بعض المصادر من داخل البرنامج نفت الأمر، وأكدت أن صلاح لم يصور أي حلقة من البرنامج الذي جرى تصويره في روسيا.

 

ولفتت إلى أن نجوم كرة القدم الذين يظهرون مع جلال هذا العام هم عبد الله السعيد ورمضان صبحي وحسام البدري، ومن الفنانات شيرين وغادة عبد الرازق وياسمين صبري وهنا الزاهد.

 

وكانت الممثلة نيللي كريم أثارت جدلاً كبيراً بعدما قامت بنشر صورة تجمعها بجلال، وعلقت قائلة: “مع أخطر راجل في مصر…طبعا عرفته مين”، لتنهال عليها التعليقات التي تساءلت ما إذا كانت ضمن النجوم الذين وقعوا في مقلبه.

 

يذكر أن فكرة برنامج رامز جلال للموسم الرمضاني القادم 2018، تدور حول استقطاب النجوم لمدينة موسكو بروسيا، وذلك بحجة مشاهدة التجهيزات لكأس العالم.

 

وبحسب ما تمّ تسريبه، فإن “ضحايا” المقالب سيتعرضون لأزمة كبيرة، بحيث تتوقف السيارة التي يستقلونها في إحدى المناطق الجليدية، ليظهر لهم دبّ أبيض ضخم يهاجمهم بشراسة.

 

وأشارت العديد من التقارير إلى إنضمام الإعلامية اللبنانية ​رزان مغربي​ إلى “جلال” في هذه الموسم، حيث يتمحور دورها في إستدراج النجوم إلى روسيا بحجة المشاركة في فعاليات ودعم المنتخبات العربية هناك.

 

وفاز صلاح، مساء الأحد الماضي، بجائزة أفضل لاعب في “البريمرليغ” متفوقًا على البلجيكي كيفين دي بروين لاعب مانشستر سيتي، وهاري كين مهاجم توتنهام.

 

وأصبح صلاح أول لاعب مصري يفوز بالجائزة، وثاني عربي وإفريقي، بعد فوز الجزائري، رياض محرز، المحترف في ليستر سيتي، بها في موسم 2015-2016.

 

وعقب تسجيل صلاح لهدفين، مساء الثلاثاء، في مباراة ليفربول أمام روما، حقق العديد من الأرقام أبرزها أنه أصبح أول إفريقي يسجل 10 أهداف في نفس الموسم لدوري الأبطال متخطيًا الكاميروني صامويل إيتو.

 

إضافة إلى أنه بات أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 10 أهداف في موسم واحد في دوري أبطال أوروبا، وأكثر لاعب عربي تسجيلًا للأهداف في تاريخ دوري الأبطال برصيد 13 هدفًا، بقمصان ليفربول وروما وبازل السويسري محطمًا رقم الجزائري المعتزل رابح ماجر (12 هدفًا) مع بورتو البرتغالي بين عامي 1986 و1991.