تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا، أثار ضجة واسعة لسيدة مصرية غاضبة احتجزت سيارتها مع سيارات أخرى على الطريق الدائري بسبب الأمطار التي أغرقت البلاد،.

 

وبحسب المقطع المتداول ظهرت السيدة وهي تصرخ وتشكو عدم قدرتها على الوصول إلى منزلها وطفلتها، بعد 8 ساعات، بسبب الأمطار.

 

وذكرت أنها لم تلق أي تجاوب من المسؤولين عن المشكلة رغم اتصالاتها المتكررة بعدة جهات حكومية على رأسها الشرطة والطوارئ، واصفة ومسؤوليه بـ”شوية فشلة”.

 

 

وقبل ساعات قفز اسم حي “التجمع الخامس”، شرق ، إلى قائمة الأكثر تداولاً على موقع “تويتر” في ، بعد هطول غزيرة تسببت في غرق الحي الذي يعتبر من أرقى أحياء العاصمة، ليصب مغردون غضبهم وسخريتهم.

 

وانتشرت صور الحي والمياه تغمره على مواقع التواصل الاجتماعي، وقارن ناشطون حال أرقى حي في القاهرة بحال سكان المناطق الشعبية والريف وأقاليم مصر، في ظل تباهي دولة نظام عبدالفتاح السيسي، بنهضة وتعمير زائفين، وفق تعليقاتهم.