قدمت الإعلامية اللبنانية والمذيعة بقناة “الجزيرة” ، نصيحة إلى مطالبة إياه بإطلاق سراح المصور الصحفي محمود أبو زيد والشهير بـ”شوكان”، إذا ما أراد أن يحفظ ماء وجهه، بحسب قولها.

 

وقالت “عويس” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”، بمناسبة منح منظمة اليونسكو جائزتها لحرية الصحافة لـ”شوكان”:” عزيزتي السلطات المصرية، نصيحة لوجه الله: اطلقي سراح المصور الصحافي محمود أبو زيد المعروف بشوكان وانقذي ما تبقى من ماء وجهك بدل اتهام وكالة دولية كاليونسكو بأنها تورّطت بالارهاب! والله نصيحة من القلب”.

وكانت لجنة تحكيم عالمية مستقلة مؤلفة من عدد من الإعلاميين، قد اختارت المصور الصحافي المصري محمود أبو زيد، المعروف باسم شوكان، أمس الإثنين، للحصول على جائزة “يونيسكو غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة” لعام 2018.

 

وأُلقي القبض على المصور الصحافي المصري أثناء قيامه بتغطية المجزرة التي رافقت فض اعتصام ميدان رابعة العدوية في وأودع في السجن منذ 14 آب/ أغسطس 2013. وفي بداية العام 2017، طالب المدعي العام المسؤول عن ملفه بتنفيذ عقوبة الإعدام ضده.

 

وصرحت ماري ريسا، رئيسة لجنة التحكيم، بأن “اختيار محمود أبو زيد يشيد بشجاعته، نضاله والتزامه بحرية التعبير”. وسيجري تسليم الجائزة يوم 2 أيار/ مايو المقبل بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي تستضيف غانا فعالياته لهذا العام ويحمل شعار “توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون”.

 

وتكرم جائزة “يونيسكو/غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة” الأشخاص والمنظمات والمؤسسات التي تسهم مساهمة بارزة في الدفاع عن حرية الصحافة وتحفيزها في كلّ مكان في العالم، لا سيّما هؤلاء الذين يتحدّون المخاطر لتحقيق هذه الغاية. وتحمل الجائزة هذا الاسم تكريماً لغييرمو كانو إيسازا، وهو صحافي كولومبي اغتيل أمام مقر صحيفته الإسبيكتادور في بوغوتا يوم 17 كانون الأول/ ديسمبر 1986.