فيما لا تزال الصدمة سيّدة الموقف على سكّان بمكة المكرمة، بعد الجريمة البشعة التي ارتكبها مواطن سعودي بذبح بناته الثلاث، الأحد الماضي، كشفت الأمّ المكلومة تفاصيل جديدة عن الحادثة، مؤكدةً تعمّده خداعها للانفراد ببناته دونها.

 

وقالت والدة البنات المنحورات، وتدعى فاطمة خليل، أن زوجها دخل على بناته صباحاً وأيقظهن من النوم، وحين سألته عن السبب ادّعى أن والده سيحضر إلى المنزل ويرغب في رؤيتهن، واصطحابهن بعد ذلك للغرفة المجاورة، فيما مكثت هي في غرفة البنات.

طفلتان نحرهما والدهما في حي الروضة بالسعودية

وأوضحت أنه بعد وقت انتابها قلق على بناتها فتوجهت لهن، لتفاجأ بمشهد مروع لابنتها الوسطى منحورة، وبين يدي زوجها ابنتهما الكبرى، فما كان منها إلا الصراخ وتوجهت للباب للاستغاثة، غير أنها وجدته مقفلًا، فأخذت تبحث عن المفتاح، فيما كان الأب يكمل جريمته بنحر الطفلة الصغرى.

 

وبحسب صحيفة “الوطن” المحلية، فإن فاطمة خليل نيجيرية الجنسية، لا تملك إقامة نظامية، كما أن البنات الثلاث المقتولات غير مسجلات في سجل الأب بالأحوال المدنية، ولا يملكن أوراقًا ثبوتية.

فيما أكدت مصادر أن جثث البنات المقتولات لا تزال في ثلاجة الموتى في المستشفى، مبينة أنه لم تصدر أي توجيهات لحد اللحظة بإخراج الجثث ودفنها، كون التحقيقات لم تنتهِ مع الجاني، وبعض أفراد الأسرة الآخرين.

 

وبحسب صحيفة “سبق” المحلية، فإن الجاني لم ينم منذ أيام قبل الجريمة، بسبب تعاطيه حبوب الكبتاغون، وذلك بحسب ما قاله لرجال الأمن.