كتبت مجلة “Page Six” بأن الزوجة الأولى للرئيس الأمريكي ، إيفانا ، تعتقد أنه يتعين على زوجها السابق ألا يرشح نفسه لولاية رئاسية ثانية عام 2020.

وقالت في حديثها لمجلة “Page Six”: “سأقول لكم شيئا، لا أعتقد أنه (الترشح) أمر ضروري. لديه (ترامب) الحياة الجيدة، ولديه كل شيء. وسيبلغ عمره في الانتخابات المقبلة 74 عاما، وربما يجب عليه أن يذهب للعب الغولف والاستمتاع بمستقبله”.

وعبرت عن اعتقادها أن دونالد ترامب “يشعر بالحاجة قليلا إلى الحرية”.

 

وأضافت: “لا أظن أنه كان يتصور حجم الواجبات التي تتطلبها الرئاسة.. ومدى المعلومات.. فيجب هنا أن تعرف كل شيء يدور في العالم كله”.

وكانت إيفانا ترامب ولدت في تشيكوسلوفاكيا السابقة وتزوجت دونالد ترامب عام 1977. وعاش الزوجان معا على مدى 15 عاما، ثم افترقا بعد أن خلفا 3 أطفال، ولدان وبنت.