تناقل مستخدمون لمواقع التواصل الإجتماعيّ، صوراً للفنان العراقي ، ظهر فيها مع فتاةٍ “مجهولة”، وهي تحتضنه مرة، وفي سيارته مرّة أخرى، وفي الثالثة ظهرت معه وهو يلتقط “سيلفي”، ما أثار حالةً من الجدل.

وعلى الرغم من اختلاف ملامح الفتاة عن ملامح خطيبته التونسية إلا أن البعض قال أنها هي، وأنهما تزوجا لتنتشر الشائعات بين جمهور كاظم الساهر، في ظل غموض الرؤية نظرًا لعدم رد .

وجاء ظهور تلك الفتاة مع الساهر بعد أيام قليلة من انتشار الشائعات حول انفصاله سرًا عن “سارة”، بعد ذهاب الأخيرة لعائلتها في فرنسا.

ورجح عدد من جمهور كاظم الساهر أن تكون تلك الفتاة مجرد معجبة، تلاحقه في الأماكن التي يتردد عليها، فيما استبعد آخرون تلك الآراء لأن الفتاة ظهرت في فترات متقاربة معه وداخل سيارته وهذا لم يحدث مع أي من المعجبات.

 

يشار إلى أنّ الفنان العراقي كاظم الساهر، قال من على مسرح حفل فنيّ في واشنطن ضمن جولته الأميركية بداية مارس الماضي: “بعدني ما اتزوجت، بس لبستها خاتم خطوبة”.

 

وأكّد أنه وعد جمهوره بأنه عندما سيتزوج سيعلن الأمر.

 

وأضاف “القيصر”: “لجمهوري الذي يراسلني ويسأله حول هذا الموضوع، لا يزعل مني، لأنّي حتى الآن لم أتزوج”.

 

وذكرت تقارير إعلامية، أن سارة مقني ثلاثينية من مدينة صفاقس التونسية، وتعرفت على الساهر خلال مشاركتها بأحد مواسم برنامج “ذا فويس”، رغم أنها لم تظهر في البرنامج بشكل لافت.

وذكرت مصادر مقرّبة من كاظم، أنّ علاقة الحب بينهما بدأت منذ قرابة 5 سنوات واستمرت سراً طوال هذه الفترة، وكانت تزوره في كثير من الأحيان أثناء تصوير برنامج “ذا فويس”.

 

وأضاف المصدر أنّ الفتاة الشابة في الثلاثينيات من عمرها وتحمل الجنسية الفرنسية إلى جانب جنسيّتها التونسية.