اكتشف زوجٌ مصريّ “مصادفة”، خلال إجرائه فحوصًا طبية بعد 16 عامًا من الزواج عدم قدرته على الإنجاب؛ بسبب عيب خلقي، رغم وجود 4 أبناء على اسمه من زوجته.

 

وكشفت التحقيقات التي أجرتها نيابة محافظة السويس أن الزوج أخفى حقيقة ما اكتشف على زوجته وقرر البحث في هاتفها ليكتشف أنها على علاقة بعدة رجال وتقوم بمعاشرتهم مستغلةً غيابه عن المنزل.

 

وبينت التحقيقات أن الزوج تقدم ببلاغ ضد زوجته اتهمها فيه بمعاشرة غيره والإنجاب منهم، طالبًا بإسقاط نسب أبنائه ومحاكمتها.

 

بدورها اعترفت السيدة بارتكابها تلك الوقائع مبررةً إياها لعدم حصولها على حقوقها الشرعية من قبل زوجها وتقصيره معها؛ لغيابه المستمر عن المنزل، وأحالتها النيابة العامة إلى المحاكمة؛ لاتهامها بارتكاب جريمة .