تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا، لفعاليات اختتام تمرين “درع الخليج المشترك -1″، لفتوا فيه الانتباه إلى توحش سلطة “ابن سلمان” الذي تزاحم أمراء ومسؤولون حوله لتقبيل يده رغم وجود والده الملك سلمان أمامه.

 

وبحسب المقطع المتداول ظهر ولي العهد الأمير ، خلف والده الملك حيث تدافع عدد من المسؤولين الواقفين إلى تقبيل يده خلف ظهر الملك.

 

 

وحضر عدد من الزعماء العرب الفعاليات الختامية للتمرين، ممن شاركوا أمس في القمة العربية في مدينة الظهران شرقي المملكة.

 

وقال العاهل السعودي في تغريدة نشرتها صفحته الرسمية على “” إنه “في استضافة المملكة العربية لتمرين درع الخليج واجتماع قوات أكثر من 24 دولة، تأكيد على قدرتنا جميعا على العمل ضمن تحالف منسق، وتنظيم عسكري موحد، لمواجهة التهديدات والمخاطر التي تحيط بمنطقتنا”.

 

 

واستعرضت القوات المشاركة مناورة “الإسناد الجوي التكتيكي” ضمن ختام مناورات درع الخليج المشترك. وأيضا، أدت القوات عروضا جوية في حفل ختام مناورات .

 

وقد استمر التمرين شهرا كاملا، ويعد التمرين الأضخم في المنطقة على الإطلاق، سواء من حيث عدد القوات والدول المشاركة، أو من ناحية تنوع خبراتها ونوعية أسلحتها.