كعادته في استغلال أي حدث أو مناسبة لمهاجمة وقاداتها منذ بدء الأزمة الخليجية في يونيو الماضي، شن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ، هجوما عنيفا على أمير بعد غيابه عن القمة العربية الـ 29 المنعقدة في مدينة “الظهران” بالسعودية.

 

وزعم “قرقاش” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن)، أن غياب أمير قطر عن حضور نتيجة طبيعية، ومؤسفة، لسياسة المكابرة التي إتبعتها الدوحة منذ بدأ أزمتها.

 

وتابع الوزير الإماراتي مقتفيا سياسة سيده “ابن زايد” في الهجوم على قطر:”غياب الحكمة مستمر ومعه العزلة والتهميش، ولن يعوض ذلك الإعلام وشركات العلاقات العامة والولاءات المشتراة.”

 

 

وردا على هذا الهجوم، سخر العميد السابق بجهاز المخابرات القطرية، وأحد المشرفين على التحقيقات مع منفذي الانقلاب الفاشل عام 1996 بقطر شاهين السليطي، من تغريدة “قرقاش” ورد عليه قائلا:”يا قرقاش إترك عنك #قطر و #تميم_المجد وركز على تحقيقات مولر و دور ابوظبي والملايين التي دفعت لشركات العلاقات العامة والرشاوي.”

 

وتابع “السليطي” في تغريدته التي رصدتها (وطن):” يبلغك تحياته بعد ان فصخ ثيابه لفريق التحقيق”

 

 

وعقدت أمس الأحد، في مدينة الظهران شرقي القمة العربية الـ29، والتي أطلق عليها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز “قمة القدس”.

 

يذكر أن مندوب قطر لدى الجامعة العربية، سيف البوعينين، هو من رأس الوفد القطري للقمة العربية الـ29، بعد قرار قطر تخفيض تمثيلها الدبلوماسي بالقمة ردا على الحصار.

 

وكانت أنباء قد تم تداولها قبل القمة بأيام، أفادت بأن أمير قطر آل ثاني، ربما يحضر هذه القمة.