والدة عبد الفتاح السيسي تطيح بـ 4 صحفيين مصريين

تسببت والدة رئيس رغم وفاتها منذ مدة كبيرة، في الإطاحة بـ 4 مصريين يعملون بصحيفة حكومية.

 

وفي التفاصيل التي نقلها موقع “مدى ” تقدم أربعة صحفيين مصريين بمذكرة إلى نقابة الصحفيين والهيئة الوطنية للصحافة، للمطالبة بالتحقيق في القرار الصادر بوقفهم عن العمل لمدة 15 يومًا وتغريمهم مبالغ مالية نتيجة خطأ في صورة والدة رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي.

 

وكانت مجلة الهلال (حكومية) سحبت النسخ الصادرة بتاريخ 2 مارس من السوق لورود خطأ معلوماتي في إحدى المواد المنشورة في عدد المجلة، حيث تضمن العدد تقريرًا عن أمهات الرؤساء، و جاء اسم والدة “السيسي” بالخطأ تحت صورة لسيدة أخرى.

 

وصدرت العقوبة ضد الصحفي “رضوان آدم”، والمحرر “علي رزق”، ومدير التحرير “محمد السيد”، والمستشار الفني السابق للمجلة “محمود الشيخ”.

 

وعقب سحب العدد من السوق، تقدم رئيس تحرير المجلة “خالد ناجح” بشكوى ضد الصحفيين الأربعة يزعم فيها أنهم قاموا بتغيير التعليقات المكتوبة تحت الصور في موضوع “أمهات الرؤساء” بعد مغادرته مقر المجلة.

 

وجاءت العقوبة التأديبية ضد الصحفيين الأربعة بوقفهم عن العمل 15 يومًا، بالإضافة إلى تغريمهم ما يعادل 10% من خسائر مؤسسة “الهلال” من طباعة وسحب نسخ المجلة من السوق بسبب الخطأ المنسوب إليهم.

 

وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أصدر قرارًا الأسبوع الماضي بتغريم صحيفة “المصري اليوم” 150 ألف جنيه وإلزامها بنشر اعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات، وذلك على خلفية نشر الصحيفة عنوانًا رئيسيًا ينتقد حشد الدولة للناخبين في انتخابات الرئاسة التي تم إجراؤها أواخر الشهر الماضي.

 

ولاحقا، تم إقالة رئيس تحرير الصحيفة “محمد السيد صالح” واختيار الكاتب الصحفي المقرب من النظام “حمدي رزق” خلفًا له.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.