رغم تداول معلومات عن مصادر خليجية أفادت أن أمير بن حمد آل ثاني، سيشارك بشخصه في القادمة بالرياض، إلا أن قطر خفضت مستوى تمثيلها في الاجتماعات التحضيرية الوزارية للقمة العربية المقبلة.

 

وغاب وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، عن اجتماع عقد الخميس في ؛ تحضيرا للقمة  المقرر عقدها في مدينة “الظهران” شرقي ، الأحد المقبل.

 

وبحسب صحيفة “رأي اليوم” غاب وزير المالية القطري، علي شريف العمادي، عن اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري، الذي عقد في الإطار ذاته،

 

وترأس وفد قطر في الاجتماعين، مندوب الدوحة الدائم لدى جامعة الدول العربية، “سيف بن مقدم البوعينين”.

 

وليس معروفا مستوى التمثيل الذي ستشارك به قطر خلال القمة العربية التاسعة والعشرين، وسط إشارات بأن الأزمة الخليجية المندلعة منذ 5 يونيو الماضي لن تُدرج على جدول أعمال القمة.

 

وفي وقت سابق، قال مصدر دبلوماسي عربي، إن الشيخ تميم بن حمد سيرأس وفد بلاده إلى القمة العربية.

 

وسبق أن قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر، إن الدوحة تلقت دعوة رسمية للمشاركة بالقمة العربية، موضحة أن بلادها ستشارك، دون تحديد مستوى المشاركة.

 

وتعصف بالخليج أزمة تكاد تكمل عامها الأول، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

 

وسيبدأ قادة الدول العربية المشاركة في القمة العربية الوصول من يوم 14 أبريل الجاري، وسيكون في استقبالهم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط.