في إطار الحملة الإسرائيلية لمواجهة الجولة الثانية لمسيرة العودة والمقررة غدا الجمعة، تقمص المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي شخصية داعية إسلامي من أمثال دعاة السلاطين، بزعم الحفاظ على البيئة في الوقت الذي لا يعمل فيه هو وقادته ودولته أي قيمة للإنسان نفسه.

 

وقال “أدرعي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، معلقا على حملة جمع “الكاوتش” لإشعاله خلال المسيرة لحجب الرؤية عن قناصة الاحتلال التي تستهدف المشاركين بالمسيرة:” لقد حث النبي محمد على الحفاظ على #البيئة، في الحديث: (ما من مسلم يغرس غرسًا أو يزرع زرعا فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة)، وذلك للحفاظ على صحّة المخلوقات، فبأي حق تلوثون هذه البيئة التي أوصاكم بالحفاظ عليها رسول الله، هل غسلت حماس أدمغتكم إلى هذه الدرجة؟”.

 

وكان ناشطون  فلسطينيون قد أطلقوا وسمي “#جمعة_الكوشوك و#المرايا_العاكسة ” على مسيرات الجمعة المقبلة، من أجل ارباك جنود الاحتلال وذلك في اطار العمل على حماية المتظاهرين، وتحييد قناصة الاحتلال.

 

وطرحت اللجان المنظمة عدة أشكال للحفاظ على استمرارية المسيرات والاعتصامات السلمية حتى 15 أيار/مايو القادم ( الذكرى الـ 70 للنكبة).

 

واعتبر المنظمون أن اخطر ما واجه الفعاليات هو استخدام قوات الاحتلال فرق القناصة بكثافة لتطلق النار على الشباب العزل من مواقع محصنة الامر الذي أدى الى استشهاد 16 شخصا واصابة أكثر من 1400 آخرين..

 

يذكر ان قرابة الـ45 ألف مواطن فلسطيني من ، قد خرجوا الجمعة الماضية، في مسيرة سلمية على الحدود الشرقية للقطاع، احياءاً ليوم الأرض.وفتحت القوات الإسرائيلية نيران أسلحتها على صدور الشباب وسقط منهم 18 عشر شهيدا وقرابة الـ1400 اصابة