في رسالة تحمل معاني كثيرة ظهر الرئيس التركي اليوم، الأحد، مرتديا الزي العسكري أثناء زيارته القوات التركية المنتشرة على الحدود مع في ولاية هاطاي.

 

وعقب مشاركته في مؤتمر حزب العدالة والتنمية الحاكم في ولاية هاطاي انتقل أردوغان لزيارة المخافر الحدودية التابعة للجيش التركي على الحدود مع سوريا.

والتقى أردوغان خلال الزيارة جنودا أتراكا وقادة من القوات المسلحة التركية، واطلع على إجراءات حماية الحدود التركية من هجمات التنظيمات الإرهابية.

وكشف أردوغان عن أن عدد الإرهابيين الذين جرى تحييدهم خلال عملية في مدينة شمالي سوريا وصل إلى 3852، وشدد على أن سوف يواصل عملياته ضد التنظيمات الإرهابية التي تهدد تركيا أينما كانت.

وأكد أردوغان أن نجاح عملية غصن الزيتون في عفرين أضاف مزيدا من القوة إلى القوات المسلحة التركية.