بعد أيام من شن الحوثيين اكبر على ، أعلنت القوة الصاروخية التابعة لجماعة “أنصار الله”، مساء الخميس، عن إطلاق صاروخ باليستي جديد على .

 

وتداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يظهر لحظة تصدي للصاروخ الحوثي.

ويعد هذا الصاروخ الحوثي الثامن الذي يتم الإعلان عن اعتراضه في سماء المملكة خلال 4 أيام.

 

وكان التحالف بقيادة السعودية في اليمن أعلن، مساء الأحد الماضي، اعتراض 7 صواريخ بالسيتية حوثية، استهدفت 4 مدن سعودية، بينها العاصمة الرياض.

 

وسقطت شظية من الصاروخ، الذي تم إطلاقه على الرياض، واعترضه الدفاع الجوي السعودي، على منزل يقيم فيه عمال مصريون؛ ما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة 3 آخرين.

 

من جانبه، عبر مدير مركز جيمس مارتن لدراسات منع انتشار الأسلحة بمعهد ميدلبوري بولاية كاليفورنيا الأمريكية “جيفري لويس” عن شكوكه في الرواية السعودية الرسمية الأخيرة، التي أكدت نجاح المملكة في اعتراض الصواريخ الباليستية السبعة التي أطلقتها ميليشيا الحوثي على المملكة، مساء الأحد الماضي.

 

وقال “لويس”، في مقال له بمجلة “فورين بوليسي” إنه “ليس هناك دليل على أن السعودية اعترضت أي صواريخ مطلقا”، مشيرا إلى عدم ثقته في رواية إمكانية تسبب “الحطام المتساقط” في قتل شخص وإصابة آخرين، كما حدث.

 

واعتبر أن هذا الأمر يثير تساؤلات مزعجة ليس فقط عن السعوديين، ولكن عن الولايات المتحدة التي يبدو أنها باعتهم صفقة فاشلة من نظام الدفاع الصاروخي “باتريوت”.

 

وأضاف “لويس” أنه مما يزيد الشكوك أن صور وسائل الإعلام الاجتماعية تظهر إطلاق صواريخ باتريوت الاعتراضية، لكن ما تظهره مقاطع الفيديو ليس نجاحا؛ فقد انفجر أحدها بشكل كارثي بعد الإطلاق مباشرة، بينما استدار آخر في الجو ورجع إلى الرياض، حيث انفجر على الأرض

 

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، تقود السعودية تحالفًا عسكريًا يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة مسلحي الحوثيين، الذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/أيلول 2014.