أشاد مدير عام “الجزيرة” بدعم رسميا لملف لاستضافة مؤكدا بان الرياضة في المغرب العربي تجمع ولا تفرق على عكس ما يحدث في ، لعدم وجود شخص مثل المستشار في الديوان الملكي السعودي لديهم.

 

وقال “أبو هلالة” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على خبر إعلان الجزائر دعمها لملف المغرب: “الرياضة في المغرب تجمّع وفِي الخليج تفرّق ، ما عندهم تركي آل الشيخ”.

وكانت الجزائر قد أعلنت الأربعاءرسميا دعمها لملف ترشح المغرب لاستضافة نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2026، موازاة مع انضمام النجم السابق للمنتخب الجزائري، لخضر بلومي، لقائمة سفراء الملف المغربي.

 

ومعروف أن العلاقات بين الجزائر وجارتها المغرب يسودها الفتور والتوتر، بسبب النزاع في إقليم الصحراء الغربية، كما أن الحدود البرية بين البلدين تظل مغلقة منذ عام 1994.

 

وأعلن تلفزيون “النهار” الخاص أن الجزائر قررت رسميا مساندة ملف المغرب لاحتضان نهائيات كأس العام 2026، وأن رئاسة الجمهورية وافقت على طلب المغرب بتعيين النجم الجزائري الأسبق لخضر بلومي، سفيرا للملف المغربي.

 

وكان بلومي صرح في وقت سابق أنه رفض عرضا مغريا من المغرب لترشيحه سفيرا لملف استضافته لمونديال 2026، بسبب ما اسماه ” احترامه لبلده”.

 

انضم بلومي /59 عاما/، لقائمة من المشاهير التي اختارها المغرب للترويج لملف المونديال منهم، الدولي المصري محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الانجليزي، والايفواري ديدييه دروجبا، والكاميروني صامويل ايتو، والبرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد الإسباني أفضل لاعب في العالم خمس مرات، والدولي الأرجنتيني سيرخيو اجويرو، مهاجم مانشستر سيتي الانجليزي.

 

يشار إلى انه وفي تعبير يكشف عن حقيقة ما يختلج صدره من حقد وغيرة، قال “آل الشيخ”، في شباط/فبراير الماضي أنه لا يتمنى سحب تنظيم كأس العالم 2022 من ، لكنه قال في الوقت نفسه إنه “سيستمتع كثيرا” إذا استضافته إنجلترا أو ، ملمحا إلى أن شهر سبتمبر/ أيلول سيكون حاسما في أروقة صناع القرار بعالم .

 

ونشر آل الشيخ تغريدة باللغة الإنجليزية قال فيها: “لا أتمنى أن يتم سحب تنظيم كأس العالم 2022 من قطر من قبل الفيفا، ولكن إذا كانت الحكومة القطرية قد خرقت القواعد الأخلاقية فعليها أن تتحمل عواقب أفعالها”.

 

وأضاف: “إنجلترا هي مهد كرة القدم الحديثة، وتاريخها سيسمح لها بتنظيم بطولة عظيمة، وأمريكا لديها خبرة طويلة في استضافة محافل رياضية عالمية”.

 

وتابع آل الشيخ تغريدته قائلا: “سأستمتع بكأس العالم إذا استضافته إنجلترا أو أمريكا، سيكون شهر سبتمبر/ أيلول من عام 2018 مشتعلا في أروقة صناع القرار بعالم كرة القدم”.