في تطبيلة من العيار الثقيل وفي محاولة لإلباس الظاهرة لباسا دينيا لا يمت لها بصلة، اعتبر الإعلامي المصري أن الرقص جين متوارث في الشعب المصري منذ أيام الفراعنة، مشيرا إلى أن المتابع للجداريات سيجد أن الرقص كان أحد الوسائل للتعبير عن السعادة.

 

وفي تعليقه على  بعض السيدات والرجال أمام ، وصف الأمر بأنه تعبير عن الفرح محاولا إسقاطه على استقبال أهل المدينة المنورة للرسول عليه السلام حينما قدم إلى المدينة، قائلا: “شبه تعبير الصحابة أثناء خروجهم لاستقبال الرسول”.

 

وأضاف خلال مشاركته في برنامج “مصر تتحدى” المذاع على فضائية “DMC” :: “أقول هذا مع الفارق في التشبيه بطبيعة الحال حتى لا يصطاد البعض في الماء العكر”.

 

واستدرك : “طبعا نرفض الرقص المبتذل الذي يستهدف الإثارة ويكون على موسيقى فجة”.