أعرب الإعلامي الجزائري والمذيع بقناة “بي إن سبورتس” القطرية عن تحديه لأمين عام حزب جبهة التحرير الجزائرية في حال قام بنشر إنجازات الرئيس على مدى 20 عاما الماضية المتمثلة في فترة حكمه.

 

وقال دراجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” عندما ينشر قائمة انجازات فخامته سأنشر بدوري كل اخفاقاته على مدى 20 عاما، ونترك الحكم للشعب!”.

 

وكان حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بالجزائر قد شكل الأربعاء، لجنة خاصة لإعداد حصيلة فترة حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، منذ 1999، وذلك تحسبا لعرضها مع نهاية ولايته الحالية في 2019.

 

وأشرف جمال ولد عباس، الأمين العام للحزب بالمقر الوطني بالعاصمة ، على تشكيل هذه اللجنة التي تضم قيادات عديدة في الحزب، بينهم وزراء سابقون، بحسب ما أعلنه في مؤتمر صحفي.

 

وحسب “ولد عباس”، ستقوم هذه اللجنة باستقبال حصيلة كل ولاية من الولايات الـ48 للبلاد، لإعداد ملف كامل حول مرحلة حكم بوتفليقة منذ 1999 سيتم عرضه مطلع العام القادم.

 

ورفض جمال ولد عباس، الأربعاء، الحديث عن مسألة ترشح بوتفليقة من عدمها لولاية خامسة، مكتفيا بالقول: “الرئيس بوتفليقة، هو رئيس الحزب، والقرار في 2019 بين يديه.. ما زال أمامنا 14 شهرا ولا يمكن الحديث عن مرشحين”.

 

ورغم اعترافها بدوره في تجاوز الأزمة الأمنية في البلاد، ترى المعارضة أن فترة حكم بوتفليقة شهدت انفرادا بالحكم، و”فسادا كبيرا” بعد صرف قرابة تريليون دولار من مداخيل النفط دون أن تنعكس على اقتصاد البلاد ومعيشة السكان.

 

ورد الأمين العام للحزب الحاكم، اليوم، على هذه الاتهامات بالقول: “ليعلموا أن الجزائر صرفت أكثر من ألف مليار (تريليون) خلال 20 عاما في إنجاز البنى التحتية”.