بحضور الرئيس الرواندي بول كاغامي والرئيس النيجيري السابق “أوباسانجو”، سخر رجل الاعمال والملياردير السوداني من الرئيس الجزائري بشدة، منتقدا تمسكه في الرئاسة على الرغم من انه لا يقوى على رفع يده ويمارس رئاسته من على كرسي متحرك.

 

ووفقا لفيديو تداوله ناشطون بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” ورصدته “وطن”، استنكر “إبراهيم” أن يقوم كبار السن بحكم قارة كأفريقيا على الرغم من ان نصف عدد سكانها من الشباب.

 

وقال “إبراهيم” في ندوة خصصت للحديث عن مستقبل القارة الإفريقية بحضور عدد من السفراء والصحفيين الأجانب، إن نصف سكان الفارة الإفريقية هم دون عمر العشرين، متسائلا عن متوسط عمر الرؤساء الذين يحكمون القارة.

 

وفي إشارة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قال “إبراهيم”:” نحن القارة الوحيدة في العالم التي يوجد فيها رؤساء بعمر التسعين وتطلعون لولاية جديدة”، متسائلا: “هل نحن مجانين أم ماذا؟”.

 

وتابع ساخرا من “بوتفليقة”:”نرى رؤساء على كراسي متحركة ولا يستطيعون حتى التلويح بيدهم يعيدون تشيح انفسهم للانتخابات”، مضيفا: “هذه نكتة فعلا”.

 

وتساءل “إبراهيم” لماذا قاد رؤساء بعمر الأربعين عاما الولايات المتحدة مثل “كينيدي وكلينتون واوباما” ونحن “نجلب أشخاصا بعمر التسعين ليقودونا”،مردفا بالقول: “ليقودونا إلى أين..إلى المقابر؟”.