ذكرت صحيفة كويتية، أن مواطناً كويتياً، يواجه تهمة وتعذيبها، فيما نفت شقيقته أي علاقة لها بالجريمة.

 

وقال مصدر أمني، إن “وافدًا هنديًا من مواليد 1995، تقدم إلى مخفر الشرطة وأفاد بأن والدته المسنة التي تعمل منذ فترة لدى مواطن، يحجز حريتها ويعذبها”.

 

وأضاف المصدر، أنه “فور تلقي البلاغ، توجهت دورية أمنية بصحبة الابن إلى مكان حجز الأم، حيث خرجت سيدة تبين أنها شقيقة المدعى عليه ونفت علاقتها بالواقعة، كما مكنت رجال الأمن من تسلم الهندية التي نقلت فورًا إلى المستشفى”.

 

وأشار إلى أنه “تبين أن المجني عليها ليست على كفالة المدعى عليه، فيما تم وضعها تحت حراسة المستشفى”. بحسب صحيفة “الأنباء” المحلية.