توصلت  حديثة، إلى أنّ جرعة يومية صغيرة من تقلل إلى حد كبير من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

 

ويعتبر  والمستقيم السبب الرئيسي الثالث للوفاة من السرطان.

 

وأوضح فريق من العلماء الأمريكيين أن الفياغرا تمنع تكوين الأورام الحميدة بمعدل النصف، وهي المجموعة التي غالباً ما تصاب بالسرطان.وفقاً للموقع الطبي الأمريكي “MedicalXpress”.

 

وقال الدكتور “دارين براوننج”، باحث السرطان في مركز جورجيا للسرطان وقسم الكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية، إن الخطوات التالية ينبغي أن تشمل تجربة سريرية للدواء في المرضى الذين يكونون عرضة لخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم مثل أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي قوي ، والعديد من الأورام الحميدة السابقة والالتهاب المعوي المزمن مثل التهاب القولون.