تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة لكتاب رسمي صادر عن عدد من يطالب الحكومة بعودة السفير القطري إلى عمان وذلك بعد تخفيض للعلاقات الدبلوماسية مع في أعقاب اندلاع الازمة الخليجية في يونيو/حزيران من العام الماضي بعد ضغط من قبل .

 

ووفقا للمذكرة المرفوعة من قبل النواب، فقد أكدت على انه “انطلاقا من الدور الأردني الفاعل بوقوفه المشرف بجانب الأشقاء دائما وحرصه على رأب الصدع بينهم فإنه من الواجب علينا جميعا قيادة وحكومة وشعبا تقريب وجهات النظر بين الأشقاء في الخليج العربي في أزمته الحالية”.

 

وأضافت المذكرة قائلة: “ولذلك فإننا نرى أن نبدأ بأنفسنا والعمل على عودة سفير قطر إلى الأردن والله ولي التوفيق”.

وسبق ان وجه النائب الأردني حسني الشياب انتقادات واسعة لحكومة بلاده لعدم سماحها بعودة السفير القطري لدى المملكة بندر بن محمد العطية الذي غادرها في أعقاب تخفيض الأردن لعلاقاته الدبلوماسية مع قطر نزولا لضغوطات دول الحصار، في الوقت الذي سمحت فيه بعودة السفير الإسرائيلي.

 

وقال ” الشياب” في كلمته التي ألقاها من داخل البرلمان متسائلا: ” لماذا نعيد من قتل أبناؤنا إلى عمان ولم نعيد بندر العطية سفير الشقيقة قطر ونعيد العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل كون قطر لم تقم بالإساءة للأردن ولم تقتل أي مواطن أردني”.

وأضاف:” قطر التي احتضنت آلاف الأردنيين في دوحة العز والشموخ.. قطر واميرها تميم هي التي قدمت المنح والمساعدات والمشاريع دعما للاقتصاد الأردني”.

وتابع مشيدا بمواقف الدوحة: “قطر التي هبت لنجدتنا ذات يوم في حين اعتذرت معظم الدول العربية عن تقديم فلس واحد لنا أيام الشيخ خليفة رحمه الله”.

واكد على أن “لقطر وشعبها واميرها تاريخ مشرف معنا.. حفظ الله قطر وأميرها وشعبها”.