كشف حساب “القسط” على موقع التدوين المصغر “تويتر” بان السلطات اعتقلت الكاتب وصادرت جميع أجهزته الإلكترونية.

 

وقال حساب “القسط” في تدوينة له عبر “تويتر” رصدتها “وطن”:” ورد للقسط أن السلطات السعودية داهمت منزل الكاتب تركي بن عبدالعزيز الجاسر، وقامت باعتقاله ومصادر أجهزته النقالة والمحمولة، وتهدده بابتزازه بمحتوياته الخاصة والعائلية الموجودة في أجهزته الخاصة. @TurkialjasserJ”.

من جانبه، أوضح حساب “” المتخصص في نقل اخبار بأن السلطات تعتقد بانه هو مالك حساب “كشكول” الشهير، الذي فضح بشكل قوي ممارسات السلطات السعودية في شتى المجالات.

 

وقال حساب “معتقلي الرأي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” بلغنا من مصادر أمنية أن السلطات السعودية تعتقد أن الكاتب تركي بن عبد العزيز الجاسر (TurkialjasserJ) هو المغرد كشكول (coluche_ar)، وأكد لنا المصدر ما ذكرته القسط من استخدام ما عثروا عليه في أجهزته من معلومات شخصية وعائلية للابتزاز”.

وكان حساب “معتقلي الرأي” قد أكد قبل أيام المغرد السعودي صاحب الحساب الشهير على تويتر باسم “كشكول”، الذي طالما نقل أسرارا وسرب معلومات من داخل أروقة الحكم بالمملكة.

 

ودون حساب “معتقلي الرأي” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”تأكد لنا خبر اعتقال المغرّد السعودي (#كشكول coluche_ar)”وحسابه “كشكول” الآن تحت يد المباحث العامة”.

واشتهر “كشكول” و”مجتهد” و”العهد الجديد”، وغيرهم من الحسابات التي يقف ورائها سعوديون مجهولون، بتسريباتهم العديدة من داخل أروقة الحكم بالسعودية والتي كثيرا ما سبت صحتها.

 

النظام السعودي بكل الطرق وبقيادة “ابن سلمان” جميع معارضيه، ويهتم شخصيا بتلك الحسابات المجهولة والمؤرقة لـ”ابن سلمان” أمثال حساب “كشكول” وغيره، يهتم بهم شخصيا قائد الذباب الإلكتروني ورجل ولي العهد الأول سعود القحطاني، الذي يدفع ملايين الدولارات للهكرز والمخترقين للوصول لأصحاب هذه المعرفات والقبض عليهم.