أقرت  بمدينة التابعة لمنطقة في ، أنها تقوم بتعنيف وضرب وتجويع أبناء زوجها، بادّعاء أنها تعاني من الطفلين بالمنزل في ظل غياب زوجها.

 

وأثارت الزوجة استياء نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشرها صوراً للأطفال، وكتبت على إحداها أنها تستخدم أسلوب الضرب مع الطفل فيما تجوِّع الطفلة.

 

وأبدت الزوجة عدم اكتراثها من تهديد البعض لها بالإبلاغ عنها؛ نظراً لأن والدهم يؤيد تعاملها معهم بهذا الأسلوب، إلا أنه بالبحث والمتابعة تم اكتشاف أن الأب متوفي والطفلين يتيمين.بحسب مواقع سعودية