أغلقت الأجهزة الأمنية في ، المقر الرئيسي لشركة الوطنية موبايل، فيما استدعت عددا من مدراء دوائر في بأمر رسمي من النائب العام في غزة.

 

وعلمت “وطن” من مصادر أمنية، أن النائب العام أصدر قراراً بإغلاق المقر الرئيسي لـ”وطنية” بمدينة غزة على خلفية رفض إدارة الشركة التعاون مع وزارة الداخلية ضمن التحقيقات الجارية للتوصل للمتورطين في تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله قبل أسبوع شمال .

المقر الرئيسي لـ”الوطنية” مغلق بأمر النائب العاموكشفت مصادر أمنية لـ“وطن” أنه سبق إغلاق مقر الوطنية، استدعاء واحتجاز عدد من مدراء شركة الجوال لرفضهم التعاطي مع التحقيقات، وتؤكد المصادر أن المتورطين استخدموا “شرائح اتصال” تابعة للشركتين العاملتين في قطاع غزة.

 

وتواصل وزارة الداخلية في غزة تحقيقاتها في عملية تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله بعد عبوره معبر بيت حانون شمال قطاع غزة، حيث انفجرت عبوة ناسفة أحدثت إصابات طفيفة وأضرار في المركبات الحكومية التابع للوفد القادم من رام الله لافتتاح مشروع .

وقالت مصادر أمنية أخرى في غزة، أن تلقت تهديدات من جهاز المخابرات العامة برام الله لمنعها من التعاطي مع التحقيقات التي تجريها داخلية غزة للتوصل للمتورطين في الجريمة.

 

وأكدت أن الشركة لا تمانع التعاون مع أجهزة أمن غزة بخصوص التحقيق، كونه تعاون يأتي من باب الواجب والحرص الوطني ضمن السياسة العامة للشركة في حماية المواطن وضمان أمنه واحترام القانون.

 

بدوره، أكد مدير عام قوى الأمن بغزة اللواء توفيق أبو نعيم أن الأجهزة الأمنية في غزة أمسكت بطرف خيط قوي في قضية استهداف الموكب، وما ينقص الآن هو التعاون من الجهات المختصة لكشف كافة الملابسات، وقوى الأمن قامت بعدة عمليات اعتقال ومداهمة منذ الأمس.

 

واضاف اللواء ابو نعيم انه تم تشكيل لجنة أمنية لمتابعة التحقيقات في الحادث والوصول إلى نتائج بعد الاستهداف مباشرة، مؤكدا ان هناك اعتقالات وتحقيقات مازالت جارية، ولا يمكن الحديث عن النتائج الان، قائلا “لا نريد ان نتهم احدا، ولكن المستفيد الاول من اعاقة عجلة المصالحة هو ”.

 

واتهمت ، حركة في تفجير موكب الحمد الله، الأمر الذي نفته وأكدت أنها ستجري التحقيقات اللازمة للوصول للفاعلين، وأعقاب الحادث اعتقلت أجهزة الأمن عدد من الأشخاص المشتبه بهم وتواصل التحقيق .

 

وكان رئيس السلطة صرح بعد حادثة تفجير الموكب، أنه يأتي لمنع تمكين الحكومة في غزة وهي جريمة مخطط لها معروفة الأهداف والمنفذين.