ضمن توابع رؤية “ابن سلمان” الجديدة وسياسته الانفتاحية، تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا قالوا إنه لأول سيدة سعودية تعمل في ، ما أثار جدلا واسعا بين مواطني المملكة المحافظة في عاداتها وتقاليدها.

 

 

وبحسب المقطع المتداول ظهرت السيدة “ميرفت بخاري” وهي تمسك بمسدس الوقود وتعبأة أحد الحافلات، مما أثار جدلا واسعا وردود فعل متابينة على تويتر.

 

https://twitter.com/Me_al7rbii80/status/971456435375804417

 

 

 

 

 

وبعد الانتقادات الواسعة التي طالتها، صرحت “البخاري” لوسائل إعلام سعودية، أنها تدير المحطة ولكن لاتضع الوقود بنفسها مشددة أن المرأة يمكنها العمل في أي مجال قانوني.

 

وأشارت إلى أن لايوجد شئ صعب أمام الإصرار على النجاح،ومادامت المرأة مؤمنة بأنها عملها سيفيد المواطنين ستهون أمامك كل الصعوبات.

 

وتابعت مشيدة بقرارات “ابن سلمان”: “الاصلاحات الاخيرة تجعل هذا العصر عصرا ذهبيا للمرأة على كل الاصعدة، اصبح للمرأة اليوم كل الصلاحيات لتعمل وتبدع سواء في العمل الميداني او المكتبي او في الكتابة والنشر.”