أعلنت وزارة الخارجية العراقية، الاثنين، تسمية وزير الدولة والتجارة السابق أمينا عاما مساعدا للجامعة العربية.

 

وجاء بيان الخارجية العراقية أنه «تعلن وزارة الخارجية العراقية عن تسمية الدكتور صفاء الدين الصافي أمينا عاما مساعدا للجامعة العربية، وذلك بعد اطلاع مجلس الجامعة على المستوى الوزاري على مذكرة المندوبية الدائمة لجمهورية رقم ٣/ج/٥/ ١٥٥٢ بتاريخ ٢٠١٨/٣/٤ وفق المادة (١٢) من ميثاق الجامعة والمادة (٩) من النظام الأساسي للموظفين، وبعد الجهود الدبلوماسية الحثيثة لوزارة الخارجية العراقية وبالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء، التي تكللت للوصول لهذا المنصب العربي الرفيع في ».

 

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب في بيان له إن تعيين الصافي تم بعد «الجهود الدبلوماسية الحثيثة لوزارة الخارجية العراقية وبالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس والوزراء التي تكللت بالوصول لهذا المنصب العربي الرفيع في الجامعة العربية».

 

واعتبر محجوب أن تسمية الصافي أمينا عاما مساعدا إنجاز عراقي وعربي، شاكرا «البعثة العراقية الدائمة في الجامعة العربية وكادرها الذي عمل بجد مع الأعضاء الباقين لتحقيق هذا النجاح الدبلوماسي الذي يضاف لسلسلة النجاحات السابقة في تبوؤ العراق للمناصب العليا في المنظمات العربية والدولية».

 

وتوجه إلى الصافي، تهما بالفساد تعود لعام 2012، حيث حملت لجنة النزاهة في برلمان العراق في سبتمبر من العام 2012، مسؤولية تسريب 258 ألف طن من الشاي التالف المسبب للسرطان إلى الأسواق المحلية في .

 

ووجهت إلى الصافي وجود مذكرة اعتقال ثانية بحق الصافي بتهمة الفساد في ما يتعلق بسلف مالية لموظفي وزارة التجارة العراقية مع مسؤولين آخرين بالوزارة.

 

وقال قيادي بالتيار الصدري لـ«العربي الجديد»، أن هناك قضية فساد أخرى تواجه الصافي، وهي قضية استيراد الزيت الفاسد بقيمة 55 مليون دولار في البصرة.