في فضيحة جديدة وجريمة أخرى ترتكبها أبو ظبي في ، تداول ناشطون يمنيون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يكشف عن المسؤول عن حرق صحيفة “اخبار اليوم” في العاصمة اليمنية المؤقتة “” قبل أيام.

 

ووفقا للفيديو المتداول فقد ظهر عدد من المسلحين التابعين لقوات الحزام الأمني الموالية للإمارات والممولة منها وهم يترجلون من على متن “باص” متوسط وقاموا باقتحام مقر مؤسسة الشموع للطباعة والنشر وصحيفة في المدينة الخضراء.

 

وبحسب الفيديو، فقد قام المسلحون بإخراج العاملين في الصحيفة، ومن ثم قام أحدهم بإفراغ عبوة من البنزين وإشعال النيران في المؤسسة.

 

ووفقا لما ظهر في الفيديو، فقد أحرق المسلحون كافة أجهزة الطباعة الخاصة بالمؤسسة والصحيفة ما أدى لإصابة بعض العاملين في المؤسسة، كما كانت هناك أطقم مسلحة تحرسهم بالقرب من المكان قبل أن يغادروه.