بعد حالة الشد والجذب والتوتر النفسي الذي دخل فيه في أعقاب ضياع الفرصة للانتقال إلى نادي ، عاد اللاعب الدولي بقوة منقذا فريقه “” من الخسارة في وقت قاتل بعد أن سجل هدفا رائعا في مرمى نادي “”، في الجولة 29 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

 

وكان “بورنموث” قد تقدم في الدقيقة 35 عن طريق جوشوا كينج ، قبل أن يدرك محرز التعادل في الدقيقة من 97 من المباراة بهدف قاتل.

 

وبهذه النتيجة رفع ليستر سيتي رصيده إلى 37 نقطة، محتلا المركز الثامن، بينما تجمد رصيد بورنموث في 33 نقطة بالمركز الحادي عشر.

 

وكان “محرز” قد عاد إلى تدريبات فريقه “ليستر سيتي” الإنجليزيّ، بعد أزمة استمرت 10 أيام، إثر فشل صفقة انتقاله إلى مانشستر سيتي في يناير/ كانون الثاني الماضي.