في واقعة تكشف كذب ودجل المسؤولين السعوديين وتنصلهم من تصريحاتهم التي تم توثيقها، وفي رد مباشر على صحيفة “وطن” التي كانت أول من كشفت تهجمه على رئيس الوزراء الكويتي السابق الأحمد الصباح ووصفه له بـ”انجس من بالكويت ورجل إيران الكبير”، نفي السفير السعودي الجديد لدى صحة التغريدات التي تم رصدها من حسابه بموقع “تويتر”.

 

وقال “بن خالد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” وهو نفس الحساب الذي رصدت منه “وطن” تغريداته ضد الشيخ ناصر المحمد قبل ان يقوم بحذفها: ” أحزنني كثيراً تداول تغريدة منسوبة لي تنال من رموز دولة الكويت الغالية. أود أن أوضح أنها غير صحيحة مطلقاً، فرموز الكويت لهم كل المحبة والتقدير والاحترام، وأسرة الصباح لها علاقات تاريخية عميقة بأسرة آل سعود (١)”.

 

وأضاف في تغريدة اخرى: ” كما أن لي شخصياً علاقات أسرية وصداقة مع الكثير من أسرة الصباح، ولا يمكن أن يصدر مثل هذا الكلام مني بحقهم ولا بحق كائن من كان. (٢)”.

 

يشار إلى انه بتاريخ الأول من مارس/آذار الجاري وبعد يوم من نيله الثقة الملكية بتعيينه سفيرا لدى الكويت،  رصدت “وطن”  العديد من الإساءات والاتهامات الموجهة من قبل السفير السعودي لشخص الشيخ ناصر المحمد، واصفا إياه بـ”أنجس من بالكويت” و”رجل إيران الكبير”.

 

ووفقا لما تم رصده، فإنه في يوم 27 أكتوبر/تشرين الاول من العام 2015، هاجم الأمير “سلطان” في رده على الصحفي السعودي سلطان القحطاني الذي أشاد بالشيخ ناصر المحمد عبر “تويتر” لوقوفه احتراما لإشادة رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم بتصريحات للأمير صباح الأحمد الجابر الصباح قائلا: ” مع كل احترامي وتقديري لرأيك ، ولكن ناصر المحمد رجل ايران الكبير”.

 

وفي رد آخر على الصحفي سلطان القحطاني يعود لشهر ديسمبر/كانون الاول عام 2015 قال: “للاسف انت تتغنى بناصر المحمد وهو انجس من بالكويت. فهو كاره للسعودية وللعرب ومخلص لإيران لدرجة الولاء والطاعة العمياء”.

 

وليست هذه المرة الاولى التي يتبرأ منها المسؤولين السعوديين من تصريحاتهم السابقة خاصة ما يتعلق بالكويت منها.

 

فقد سبقه في ذلك المستشار في الديوان الملكي السعودي ورئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ بحذف آلاف التغريدات، كان من بينها اعتباره للكويت بانها المحافظة رقم 19 للمحافظات .

 

وتنشر “وطن” رده المسيء للشيخ ناصر المحمد في خبرنا السابق الذي كشفنا فيه فضيحته في تغريدته، حيث يظهر الخبر أن التغريدات قد تم مسحها في أعقاب كشفنا للأمر، حيث ظهرت التغريدة الصادرة عن معرفه على “تويتر” كالتالي: