يبدو أن الفيلم الوثائقي الذي أعلنت عنه “” وسيبث غدا، الأحد، عبر برنامج “” حيث سيتناول محاولة الانقلاب الفاشلة بقطر عام 1996 ودور السعودية والإمارات بها، قد أزعج “عيال زايد” وجاءتهم الأوامر بالبدء في النباح ضد ومهاجمتها.

 

وبعد الضجة التي أحدثها الإعلان الترويجي للفيلم، خرج أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ليهاجم قطر ويزعم أن حل الأزمة لن يتم إلا من خلال .

 

ودون “قرقاش” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”يتضح مجددا أن خروج قطر من أزمتها حلّه خليجي وبوابته الرياض”

 

وتابع مزاعمه مهاجما قطر وملمحا للحلقة المنتظر بثها غدا على “الجزيرة”: “تكلفة سياسة قطر الحالية عالية للغاية، وبعيدا عن التحركات اليائسة والتطبيل المدفوع له، تبقى الخيارات واضحة، كفوا عن الأذى أو تقبلوا العزلة.”

 

 

أكدت الإعلامية القطرية المعروفة إلهام بدر وجود اتصالات (سعودية. إماراتية) حثيثة تطلب وساطة الكويت، لمنع قطر من بث الوثائقي المنتظر غدا على قناة “الجزيرة” بشأن محاولة الانقلاب الفاشلة عام 1996، حيث سيمثل هذا الفيلم الذي يفضح الدور السعودي والإماراتي في هذه المحاولة الانقلابية، ضربة قاضية لقادة الحصار.

 

ودونت “البدر” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”أوساط مطلعة تتحدث عن اتصالات #إماراتية #سعودية  تطلب وساطة #الكويت لثني #قطر عن بث البرنامج الخاص “قطر 96 ما خفي أعظم ” غداً على #الجزيرة .”

 

وتابعت مهاجمة قادة الحصار:”سيُعرض وبنشوف من صبر على من 20 سنة  يا بتوع “حُسن النية ”

 

 

وكان الدكتور حزام الحزام الأكاديمي السعودي المعارض والمختص في الشؤون الدولية والشأن السياسي، قد أكد على نفس المعلومات صباح اليوم، مشيرا إلى إن السعودية والإمارات تجري اتصالات مكثفة بالكويت منذ عدة أيام، لوقف حلقة برنامج “ما خفي أعظم” المنتظر بثها غدا الأحد، حيث ستكشف “الجزيرة” الستار عن المحاولة الانقلابية في قطر عام 1996 والتي قادتها السعودية.

 

ودون “الحزام” في تغريدة له عبر حسابه بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”اتصالات إماراتيه سعوديه ب #الكويت لوقف برنامج #ماخفي_اعظم ،، واثبات حسن نيه من #قطر لإنهاء الازمه !!”

 

 

ولفت الأكاديمي السعودي إلى كتائب الذباب الإلكتروني، تعد العدة لهجوم إعلامي كاسح أثناء عرض برنامج  #ماخفي_اعظم لتشتيت المتابعين، متسائلا:”ياترى ما السر في هذا البرنامج المُقلق لهذه الدول”

 

وأحدث الإعلان الترويجي الجديد الذي بثته قناة “الجزيرة” الثلاثاء الماضي، عن فليمها الوثائقي المنتظر بشأن محاولة الانقلاب الفاشلة في قطر عام 1996 بزعامة السعودية، ضجة كبيرة بمواقع التواصل.