قرر القائمون على مسلسل “” تأجيل تصوير الجزء العاشر إلى بعد المقبل.

 

والسبب يتعلق بمدير ومالك قناة “” وليد الإبراهيم، الذي كان محتجزاً في فندق “الريتز كارلتون”، خلال حملة “مكافحة الفساد”، التي طالبت عدداً كبيراً من الأمراء ورجال الأعمال والأثرياء السعوديين .بحسب موقع “الفن”

 

و”الإبراهيم” هو الشخص الوحيد المخول بإعطاء الموافقة على إنتاج العمل، ولا يمكن البدء بتصوير العمل إلا بتوقيع شخصي منه وهو ما لم يحصل حتى الآن.

 

وبحسب الموقع نفسه، فإنّ نص الجزء العاشر لم يكتب بعد، والمخرج ماجد قبراوي الذي سينجز هذا الجزء ربما يتغير، مع احتمال غياب عدد من الممثلين وانضمام ممثلين جدد.

 

وكانت المحكمة قضت بأحقية شركة “ميسلون فيلم” بمسلسل “باب الحارة” على حساب شركة “قبنض” بعد خلافات حادة بين الطرفين، ما يعني أن العمل الشامي الشهير عاد إلى صاحبة الأصلي.