اتهمت سيدة مغربية، شيخاً مختصاً بالرقية الشرقية، بالنصب عليها واغتصابها أثناء ترقيتها، مستغلًا دخولها في حالة غيبوبة.

 

وعلى إثر تلك الشكوى، ألقت الشرطة المغربية بمدينة الدار البيضاء القبض على الشيخ ويُدعى “مصعب التوزي”، وتم تقديمه أمام النيابة العامة، التي قررت اعتقاله لخطورة التهم المنسوبة إليه.

وضبطت الشرطة في داخل مركز الرقية الشرعية – قبل تشميعه – كاميرات رقمية كان يستعملها الشيخ لتصوير زبائنه.

 

ومصعب التوزي صاحب مجموعة مراكز الفرقان للرقية الشرعية، وللتداوي والعلاج بالقرآن الكريم والأعشاب الطبيعية، وهو حاصل على بضع جوائز محلية، كما أن له صفحة على فيسبوك.