شن الإعلامي الجزائري والمعلق الرياضي بقنوات “بي إن سبورتس” القطرية، هجوما حادا على وزير الشباب والرياضة الجزائري ، منتقدا تدخلاته في أعمال اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية، مؤكدا في الوقت نفسه بأن عهد الرئيس لم يشهد بناء ملعب واحد.

 

وقال “دراجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بعنوان: “لم نبن ملعبا واحدا في عهد بوتفليقة” رصدتها “وطن”:”وزيرنا للشباب والرياضة الجزائري كان تعهد بافتتاح ملعب براقي نهاية شهر جوان من السنة الجارية، وهو الأمر الذي لن يحدث قبل سنة 2021 حسب تقديرات المختصين والمكلفين بالانجاز لأسباب مختلفة قد تهدد المشروع بالتوقف تماما بسبب مشاكل تصاعد المياه الجوفية وتوقف استيراد المواد واللوازم الأساسية وكذا عدم توفرقطعة الأرض المخصصة لحظيرة السيارات وووو”.

 

وأكد “دراجي” على أن “متاعب أخرى مختلفة تشهدها مشاريع بناء ملاعب سطيف، وهران وتيزي وزو التي انطلقت بها الأشغال منذ أكثر من عشر سنوات دون أن ترى النور، ومع ذلك كل يوم يطل علينا وزير القطاع الذي تخلى عن مهامه الأساسية في رسم السياسات والخطط والبرامج وتوفير الامكانيات والمرافق للرياضيين، ودخل في صراعات مع اللجنة الأولمبية والاتحاديات الرياضية وصار يتدخل في كل شيئ يتعلق بالنوادي والمنتخبات والاتحاديات، ويفتي في استدعاء اللاعبين الدوليين وتعيين المدربين والحكام والملاعب التي تحتضن مباريات الكأس والفرق التي تشارك في المسابقات الخارجية”.

 

واختتم تدوينته قائلا: “سنحتاج الى معجزة لتصحيح هفوات هذا الزمن التعيس وانقاذ ما يمكن انقاذه”.