نشرت هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” تقريرا مصورا كشفت فيه عن شخصية إحدى المسلمات اللواتي تعرضت للتحرش الجنسي داخل الحرم المكي أثناء موسم .

 

ووفقا للتقرير فقد كشفت السيدة “آنجي انجوني” أنها تعرضت هي وأختها، إلى التحرش الجنسي في مكة، إحداهما داخل الحرم المكي من قبل فرد أمن سعودي.

 

وقالت السيدة في الفيديو المنشور الذي رصدته “وطن”، إنها تعرضت للتحرش من بائع في متجر قبالة الحرم، قائلة: “عذرا.. لقد أمسك بمؤخرتي وقرصني”.

 

وتابعت قائلة: “صدمت للغاية، لم أستطع الصراخ، لقد حدث الأمر على بعد مترين تقريبا من والدتي”.

 

وتجولت السيدة “آنجي” للحديث عما تعرضت له شقيقتها، مؤكدة أن فرد أمن داخل الحرم المكي لمس أختها بشكل غير لائق، فصرخت فيه، قائلة: “ماذا تفعل، ليس من حقك لمس أختي”.

 

وأردفت: “كان ينظر إليَّ ويضحك.. كنت مفزوعة، فهو فرد أمن من الشرطة المنوطة بتوفير لنا الحماية داخل الحرم”.

 

يشار إلى ان هذا التقرير جاء بعد نحو 20 يوما من نشر امرأة باكستانية، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ما قالت إنها تجربة مؤلمة تعرضت لها على بعد سنتيمترات من الكعبة.

 

وقالت المرأة الباكستانية، وتدعى “سابيكا خان”، إنها خلال طوافها حول الكعبة، شعرت بيد على خصرها، لكنها في البداية تجاهلت الأمر، ظنا أن الأمر غير مقصود، لكنه تكرر بشكل بدا متعمدا.

 

وقالت إنها شعرت بـ”الانتهاك”، ولم تستطع فعل أي شيء سوى إخبار والدتها، قائلة إن أحدا لم يكن ليصدقها، مردفة: “من المؤسف القول إنك لن تكون آمنًا حتى في الأراضي المقدسة”.