في خطوة مفاجأة وبدون سابق إنذار، كشف الفريق الطبي للعاهل المغربي الملك محمد السادس أنه أجرى ناجحة في ، الاثنين بعدما تعرض لاضطرابات في إيقاع الشهر الماضي .

 

وبحسب بيان رسمي للفريق الطبي نشرته وكالة الأنباء الرسمية المغربية فإن الملك محمد السادس تعرض خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي إلى  اضطراب في الإيقاع الأذيني” للقلب.

 

واوضح البيان أن هذه الاضطراب تطلبت إجراء فحوصات طبية بمصحة  Ambroise Paré بباريس، لتليها عملية جراحية “كللت بالنجاح”، حيث استعاد انتظام إيقاع نبض القلب.

 

ووفقا للبيان فقد أوصى الفريق الطبي الملك محمد السادس بـ”فترة راحة”، سيباشر بعدها “مهامه الاعتيادية، دون أي مانع”.