ضجة غير مسبوقة شهدتها مواقع التواصل بالأردن عبر هاشتاغ “#”، بعد تصريحات النائب الأردني ، عن شخص وصفه بـ”الرجل الغامض” وأطلق عليه اسم “البليط” يستضيف مسؤولين نافذين وشخصيات عامة ويصور لهم ماجنة بغرض ابتزازهم.

 

 

وكشف”الفناطسة” أن “البليط” يقيم حفلات خاصة وماجنة وتحضرها شبكة من الشخصيات النافذة.

 

 

 

 

وحسب الفناطسة الذي تحدث تحت قبة البرلمان، فإن “البليط” استطاع إقامة علاقات غريبة وغامضة بمساعدة مسئولين في الدولة والحكومة وشخصيات نافذة بعضها في البرلمان.

 

https://twitter.com/okaghaith/status/968352591317995521

 

وحاول بعض النشطاء تخمين شخصية “البليط”

 

 

https://twitter.com/DrDrjamal39/status/968543944425517056

 

 

 

وأشار النائب الأردني إلى أن الشخص الغامض يبتز رجال الاعمال والمستثمرين ماليا بعد وضعه كاميرات سرية وتصويرهم في حفلات ماجنة.

 

 

 

رجل أعمال متهرب ضريبيا بملايين الدنانير

وفي تصريحات جديدة له وبعد الضجة الغير مسبوقة التي أحدثها كلامه عن “البليط”، قال النائب خالد الفناطسة اليوم، إن “البليط” الذي قصده خلال جلسة لمجلس النواب هو رجل أعمال متهرب ضريبيا بملايين الدنانير.

 

 

وأكد أنه سيكشف عن اسمه في الأيام القليلة القادمة عبر مؤتمر صحفي يعلن فيه اسمه وكافة الوثائق والإثباتات التي تؤكد تورطه بقضايا تهرب ضريبي وابتزازه لرجال الأعمال وبعض المسؤلين في مواقع حساسه في الدولة، مشيرا في ذات السياق إلى أن الحكومة طلبت منه معلومات حول شخصية البليط.

 

 

وأضاف الفناطسة أن البليط المقصود قام مؤخرا بابتزاز احد المستثمرين الأردنيين المغتربين الذي كان ينوي نقل استثماراته للأردن، وخسر الدولة استثمارات كبيره كانت ستسهم في إنعاش الاقتصاد الاردني.

 

ولفت انه يتوقع تعرضه لمضايقات من هذا البليط -كما وصفه- ومن يقف خلفه من المتنفذين في الدولة لمنعه من كشف فسادهم.