أثارت تغريدة جديدة لحاكم دبي الشيخ سخرية واسعة بموقع التواصل “تويتر”، بعد إعلانه عن طلب لوظيفة “صانع أمل” بمكافأة مليون درهم.

 

وفي تغريدة له بـ”تويتر” عبر حسابه الرسمي رصدتها (وطن)، قال “ابن راشد” أنه مطلوب للعمل بالإمارات في عام 2018 “صانع أمل”، وتشترط الوظيفة أن يكون طالبها عربي الجنسية، وأن يكون قد عمل سابقًا في الخدمات الإنسانية والمجتمعية.

 

ومن شروط وظيفة “” التي حددها ، أن يكون لدى المتقدم نظرة إيجابية للحياة، ويتقن لغة العطاء قراءة وكتابة، ولا يشترط عمر محدد للوظيفة، أما المكافأة التي يحصل عليها طالب الوظيفة فتبلغ مليون درهم إماراتي.

 

 

وأثارت تغريدة “ابن راشد” سخرية رواد مواقع التواصل، الذين انهالوا على التغريدة بالتعليقات اللاذعة والردود الساخرة مستذكرين استحداث الإمارات لمنصبي وزير السعادة ووزير التسامح، بينما يخالف “” كل حقوق الإنسان وينكلون بمعارضيهم بشتى الطرق والوسائل على خلاف ما يدعون.

 

يذكر أن ولي عهد أبو ظبي اشعل الوطن العربي خرابا ودمارا بدءً من وانتهاءاً بليبيا واليمن مرورا بمصر الذي دبر  فيها الانقلاب على جماعة الاخوان المسلمين حتى يوأد ثورات الربيع العربي التي ازاحت روؤساء عن كراسيهم.

 

 

https://twitter.com/basstttt/status/967342859815936001

 

 

 

يشار إلى أنه في فبراير 2016 استحدثت حكومة أبوظبي ثلاث وزارات جديدة؛ وهي السعادة والتسامح والشباب، في تعديل وزاري جديد لكن ذلك لم يمنع رواد مواقع التواصل الإجتماعي من التندّر على هذه الخطوة الجديدة من قبل قيادة دولة الإمارات التي يتهمها معارضوها بأنها داعمة الإنقلابات والثورات المضادّة في العالم العربي.

 

يذكر أن منظمات حقوق الإنسان كانت قد طالب السلطات الإماراتية بكشف حقيقة الإختفاءات القصرية داخل السجون لإسعاد عائلاتهم الّتي تجهل مصيرهم إلى يومنا هذا.